تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 8 نوفمبر 2018 01:28:05 ص بواسطة حسن شرف المرتضىالخميس، 8 نوفمبر 2018 03:22:53 ص
3 157
عَــامُ الفيــلِ الثّـــاني
وقُــلْ جـاءَ نصـرُ اللهِ للـرايـةِ الأهـدى
وإن اشـتِدادَ الحـربِ قـد قـرّبَ الـوعدا
ومـا صَـعّـدوا إلّـا ليـلقـوا هزائـمًا
ومـا حشَـدوا إلّـا لكـي يُـهـلـِكوا الجُنـدا
ومـا جَـمعـوا أحـرارَ قـومٍ وإنـمـا
أَتـوا بلقـيطٍ فاسق واشْتـروا عـبـدا
عَتـادُ لقيـطِ النّفـطِ يبدو مُدرّعـًا!!
فتُـحرِقُهُ ولّـاعةٌ أرْعبَتْ "نجْـدا"
وإنْ هتفوا باسمِ السلامِ فإنهمْ
أعدوا لحرب.. لن نُعِدّ لهم وردا
وقُلْ جاءَ نصرُاللهِ، نادتْ شواطئي
هنا يحصدون الجزْرَ لن يبلغوا المدّا
أتـانـا ربيـعٌ بالنـبـيِّ محمـدٍ
فكنّـا أبابيلاً وسجّيلُنا اشْتدّا
وكانوا على أفيـالهـم يرقبوننا
وجئنا على ميعادنا نبدأُ الحصْدا
وإعلامنا الحـربي أعطـى مشاهدا
وأبرهةُ النّـجديُّ في مكـرهِ انهدّا
ومـا زال سـجّيلٌ يطـوّرُ نفسـهُ
ولـن يجِـدَ الأعداءُ من بأسهِ بُدّا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن شرف المرتضىحسن شرف المرتضىاليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح157