تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 5 ديسمبر 2018 12:34:10 ص بواسطة عزوزي علي أيمنانالخميس، 6 ديسمبر 2018 08:35:14 م
0 142
سَجْعُ الْحَمَـامِ
فما لك بين دِنَــان وجــام
نشأت تُرَجِّعُ سجــع الحمــام
وزنزانة الشعر ضجت هديـلا
وصَيَّرَتِ السجن وكــر غــرام
فأدمنت خمر القيـود صبيـا
وكهـلا وما حـان وقت الفطــامِ
فأشباحك استدرجتك عهــودا
لتنخر في الجسم صلب العظـامِ
وتشعل نزْفَ الدمـاء وقــودا
يُـغـذي الأمانـيَ في كل عــامِ
وَحَوَّلَـكَ الفــنُّ من مُسْتَنِيرٍ
أَبِـــيٍّ إلى خــادم كالغــــلام
تهيم بأضغـاث حلْم عنيــد
وما حقق الحلــمَ طولُ الهيــام
تَــوَدُّ اللحــاق بوهـم تمطَّى
فصار انشغـالا كوقع الحســامِ
ومن جذوة الدم تبني عروشا
تُشَيِّــدُهَا فـوق باقي الحطــامِ
تخال الطبـول بداية حفـل
يخلـد بالـذكــر أرقـى الكــلام
وما كـان إلا غـوايـة عمــر
تبـدد بين الـرضا والخصــام
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عزوزي علي أيمنانعزوزي علي أيمنانالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح142