تاريخ الاضافة
الأحد، 9 ديسمبر 2018 12:47:31 ص بواسطة زاحم محمود خورشيد
4 195
سلافة الخد
ولقد شربت سلافة الخدِ
رقراقة من شدة الوجدِ
بيضاء مثل البدر صافية
وضاحة تهدي الى الرشدِ
مكنونة بالصدر من زمن
محبوسة مكتوفة الايدِ
عتّقتها في اسرها فسعتْ
جري المقال بالسنٍ لدِّ
مجنونة الاشواق فاضحة
ولقد خبرت جنونها وحدي
كادت لسرٍّ طال تفضحه
حلو المذاق عذوبة الشهدِ
فلثمت منها كل ناطقة
كي لا تبوح السر للعقدِ
ورجوت منها كتم مبسمها
يشهد بأني زدت عن حدّي
والجيد قد اخجلته قبلاً
انْ لا يريق حشيمة النهدِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
زاحم محمود خورشيدزاحم محمود خورشيدالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح195
لاتوجد تعليقات