تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 17 ديسمبر 2018 06:00:46 م بواسطة عزوزي علي أيمنانالإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:07:26 م
0 122
هِمَّـةُ النَّفْـسِ
تسعى وحرصك يحيي همةً ومنى
يُحَفِّزُ النفسَ حتى تـرهـق البدنــا
وتوقظ القلب من حُلْمٍ ومن وســن
والعقل يصحو فما جدواه إن وهنـا
فهمة النفس كم أعيت مُغالبَها
وحَمَّلَتْ عزمه الأحــزان والشجنــا
والنفس تسعى إلى تحقيق رغبتها
والدافع الحق في إظهــار ما كمنـا
حب الظهــور وتثبيــت لموقعهـا
ونيلهــا رتبـة مرمــوقـة علنـــا
فذاك من دأبها في عــادة جعلت
ملاذها خافيـا يوحي بما بطنـــا
وليس إلا ظهور الذات حَــرَّكَها
والعقل في قصدها ما انصاع أو هـدنـا
***
لست الوحيد فجل الخلق مَيَّـزَهُم
عن بعضهم جهدهُم بـدوا ومن قطنا
أترتجي شُكْرَهُم إنجازَ ما صنعت
يداك كي تسمع المرجـو والحسنـا
لئن رأيت الثناء المبتغى سببا
ودافعا حفز الإنســان فافتتنــا
فإن ما أَتْعَسَ المحظوظَ مصــدرُه
نكران مجهوده يشقى به حـزنا
***
فإن عزمت على خير ليوم غــد
فلا تزد فوق ما أنجزته مِحَــنا
إن الحقائق لا يرضى بها أحد
ما لم تكن عملة راقبتها زمــنا
فاعمل بخالص ما ترجوه أنت وإن
وُفِّقْتَ لا تنتظر من مانح مننا
تُشْقِيك مَفْخَــرَةٌ إن تقتحم عمـلا
من خلفه هدف قدَّرته ثمنــا
فرب مغريــة أدمنت خمـرتها
شدَّتك وانتصبت من قيدها وثنا
واحذر فكم من محب بثَّ فكرته
لصالح .. فغدت ملكا لمن رهنـا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عزوزي علي أيمنانعزوزي علي أيمنانالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح122