تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 17 ديسمبر 2018 06:02:50 م بواسطة عزوزي علي أيمنانالإثنين، 17 ديسمبر 2018 06:42:25 م
0 122
وَلَوْ كَانَ عَاماً
ولو كان عاما ساير الدهرَ صبرُه
ونلت عن الكتمان ما جل أجــرُه
ولم تعدمِ السلوى وما نفذ الرجــا
وشدك عن إحبــاط عزمِك جَبْــرُه
ولكنــه دهــر دهيــر تآكلت
معابره وانْهَـدَّ في الغيب جســره
فيأسك أجدى من توقع حيلة
وباب الغنى يكفي من الحظ ستـره
وما اليأس حل إنما الصبر حُجَّة
وكل عسيــر عند ربــك يســره
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عزوزي علي أيمنانعزوزي علي أيمنانالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح122