تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 22 ديسمبر 2018 10:21:42 م بواسطة رياض منصورالسبت، 22 ديسمبر 2018 10:24:05 م
3 161
منديل وقطعة قلب
تنتابه حمّى القصيدة كلّما
ليلٌ أناخ وغازل الأقمارا
يجتاحه وجع الحنين فيرتمي
بين الحروف ويكشف الأسرارا
تصطاده لمّا يلاعب حرفه
تصطاده وتنمّق الأخبارا
أرقٌ هنا ،شوقٌ هناك ودمعةٌ
تهمي فينطفئ الصباح مرارا
ويجود بالمنديل قلبُ مليحة:
كفكفْ دموعك وامسح الآثارا
فيردّه متودّداً هل يمسح
المنديل خزي قبيلتي والعارا؟
هل يمسح المنديل خوف صغيرتي
من ظالم خطف الأمان وطارا
هل يمسح المنديل صرخة والد
فقد الكلام ونجله وانهارا
هل يمسح المنديل حسرة معدم
والرزق يجري تحته أنهارا
هل يمسح المنديل دمعة أيّم
أبناؤها طول الشقاء حيارى
هل يمسح المنديل لوعة شاعر
قتلوا صباه وغادروه سكارى
هل يمسح المنديل غضبة مسجد
خنقوا نداه وأشبعوه حصارا
هل يمسح المنديل عبرة مسلم
ذبحوا بنيه وعذّبوه جهارا
هل يمسح الأوجاع عن وطني الذي
لم يرحموه وأورثوه دمارا ؟
هي دمعة سقطت بقلب قصيدتي
وقصيدتي لا ترهب الأخطارا
ردّيه يا أخت الوفا فقضيّتي
لا تقبل التّسويف والأعذارا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
رياض منصوررياض منصورالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح161
لاتوجد تعليقات