تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 18 يناير 2019 02:44:07 ص بواسطة صابر الياسالخميس، 16 أبريل 2020 03:54:45 م
2 411
عَزْفٌ فِـي مَقَامَاتِ الحَنِين
إِخْشَعْ بـِهَـا فَـرُمُـوشُهَا الإِعْـجَــازُ
كَـالـنُّـورِ أُبَّـهَـةٌ، رُؤَاهُ مَـــجَــازُ
إِكْسِرْ شِرَاعَكَ فِي ضِفَافِ جُـفُـونِـهَا
بِــسُـجُـونِـهَا يَـتَحَــرَّرُ الأَحْــوَازُ
صُوفِيَّةُ الأَهْـدَابِ تَـقْـطُـرُ سُـمْـرَةً
يَـشْــدُو بِـهَا الـمِـذْيَـاعُ وَ التِلْفَـازُ
مَـا ضَـرَّنِـي فِـي حُــبِّـهَا وَلَـهٌ وَلا
صَبْـوٌ وَلَا شَـغَـــفٌ وَلَا إِيـــعَــازُ
لَـكِـنَّـنِي كُـنْتُ الـمُـتَـبَّـلَ حَـيـرَةً
فَبِعِقْـدِهَـا قَـدْ شَـدَّنِـي الـخَــرَّازُ !
قِـيـثَارَتِي ، تَحْكِي مَفَاتِنَ ثَـغْـرِهَـا
والـثَـغْـرُ فِـي بَاقِي النِسَاءِ ، نَـشَـازُ
سِيكَا وَ رَسْتًا ثُـمَّ دَاعَبَنِي الـصَّـبَـا
وَ مَـقَـامُ كُرْدٍ وَ الـشِـفَـاهُ، حِـجَـازُ
ربَّـاهُ يَـا رَبـَّـاهُ، إِنِّــيَ جَــالِــسٌ
بِـوُقُـوفِـهَا قَـدْ خَـانَـنِـي الـعُـكَّـازُ
قَدْ مَسَّنِي ضُـرٌّ وَوَحْدَكَ مُـنجِـدِي
الـقَـلْبُ يُخْـطِـئُ وَ الـرُّؤَى هُـمَّـازُ
عبَّدْتُ رُوحِيَ للهُـيَـامِ فَـزَّجَ بِـي
فـي جُـبِّـهَــا، و كَـأَنَّـنّـِي لَــمَّــازُ
في اللاَشُعُورِ مَضَيْتُ أَرْسُمُ طَيْفَهَا
فَـوضَـى التِّلالِ وَ نَـهْـرَهَـا، أَجْـتَـازُ
قَدْ حَـرَّقَـتْنِي الغَيْم فِـي سَمَوَاتِها
فَـكَـأَنَّ غَـيْـثَ غُـيُـومِـهَـا وَخَّــازُ
اللهُ ... ! هَذَا الـدَمْعُ شَـلّالٌ هَمَى
حَـدَقِـي الـمُـذَبَّـحُ هدَّهُ الإفِـرْازُ
فَلِمَنْ سَـأَشْكُوهَـا جَـرِيـمَةَ حُبِّنَا
إِنَّ الـعَـدَالَـةَ عِـنْـدَهَا ... تَـنْـحَازُ
01/03/2018
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صابر إلياسصابر إلياسالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح411
لاتوجد تعليقات