تاريخ الاضافة
الأحد، 25 مارس 2007 05:54:24 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 597
مايــــــــــــا
ليسَ شعراً
إنّما فاضتْ بيَ الأشواقُ يا مايــــــــا
فصحتُ ملءَ الصدرِِ
آآآآآآآه
ليسَ قهراً
إنّني أبكي حبيباً
كلّما غصّتْ بيَ الأشواق
فاضَتْ مُقلتاهْ
كنتُ اتعبَني الرحيلُ في الدَّرْبِ الطويلِ
إلى حبيبٍ
قد أموتُ ، ولا أراهْ
ليس موتاً .. ليس موتاً
بينما أغفو على وجعي قليلاً
غُرفةُ الإنعاش
لحظةُ التخدير
قلبيَ المفتوحُ
ذبذباتُ النبضِ تخفِقُ
مهرجانُ الإرتباك
صمتٌ يملأ الأركانَ
تهدأ .. ثم تبدأ
ثم لا بَدءٌ ولا هُدوءٌ
ثم يبلغُ .. نبضُ قلبي منتهاهْ
أقسمَ الجرّاحُ ،
وارتعشتْ يداهْ ..
أنَّ النبضَ مرئياً .. ومسموعاً
أتـــــــــاهْ ...!!
كان موسيقى .. ومـــــــــايا
ثُمَّ ... آآآآآآآآآآآآه
ثُمَّ موسيقى .. وآآآآه
ثُمَّ مايــــا .. ثُمَّ مايــــــــــــــا
ثُمَّ ...،
آآآآآآآآآآآآآآه .
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الديكفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث597