تاريخ الاضافة
الأحد، 25 مارس 2007 06:14:48 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 697
وجـــــــــــــــــع السؤال
هذه أفعى ..
اتفقنا ...؟
اسألوا ...موسى النبيّ
قد كانت عصىً .. من قبل أن
يُلقي بها تسعى !!.
تلك ..
سمفونية الغجر الأخيرة
عندما رحلوا ...
تركوا على أطراف خيمتهم
بقايا اللحن .. والدفّ القديم
عـــــــــادوا ... فلم يجدوا قبساً .. ولا ناراً
صاح سيدُهم :
فلتصمتوا ؟؟ لقد انطفأنا
.. لا سرّ يجمعنا هنا
أعني على طرف المكان
سوى الدخان ...
والفرق بين قصيدة كُتبت على رملٍ تناثر
والتي نُقشت .. على الورق المسلفنِ
كان ... هو الزمـــــــان !!
**************
لا تسرعي في العدْوِ يا صغيرتي
كنّا ودهشتنا .. معاً
نحمي من الرمضاء .. زهر الإقحوان
فلا تبكي على مطرٍ تأخر موسمَيْن
قد تتناسل الأرواحُ في القطط الفقيرة في غياب السردِ
عن نصٍّ خرافيٍّ ...
ومن القصيدة قد تتناسخ الصورُ الحزينة ، والأفكارُ ..
في الوجع المحاصرِ
بين قلبَيْ عاشقين استسلما لركام جمر النظرة الأولى ،
وجمهرة الدموع
إذ يحلوا البكاء المرّ في زمنٍ
تغلّف بالغباءِ ,
الحبّ فيه بلا أمــــــان !! ...
لا تفقدي في الريح شهوة الأنثى لرائحة السرير
إنّ أصابع الأعمى .. عيونٌ
للبصيرة شارعٌ في عتمة الليل
ضوء القلب مصباحٌ على الشرفات
.... لو يصحو / الضمير ...!!
**********
إذا عدنا من المنفى
ولم تجدي بلاداً بانتظاركِ
فاعلمي ... أن البلاد تعيد صياغة الأشجار عن كثَبٍ
تبحث في حجارتها عن النبع النديّ
تحرس خدّها بالريح
والشفتين من قبلات من مرّوا على بيّارة الزيتون
هل سمعتِ مرة ...؟
لغة الحوار بين شجيرة الزيتون
مع جنزير دبّابةْ ؟
هل شربتِ الزيت ينزف من شرايين الغصون
والجنديّ .. غولٌ جزّ أنيابَهْ ؟؟
أيتها الحبيبة
لا تنسي ذراعك تحت خط الجمر
انّي قادمٌ
إن شئتِ .. جئتُ الآن
لكني أعيد قراءة الخنساءَ .. في صخرٍ
يــــــــــــــــــــــــــا غجرية العينين ..
لا تخونيني
" أحبّـــــــــــكِ "
عندما تجتاحني نوارس النهدين
ترتبك الأصابع .. تصطّكُ العظام ْ.
محيط الخصر .. يذبحني
ليحييني القرنفل في بلاد الشــــــــــامْ .
تخلع الريح السواري عن نحاس القلب
تسقط الرايات في عهرِ السلامْ
عندما .. تجتاحني ، عيناكِ
أحترف المقدّس في حدّ الحسام ْ .
****************
انا يا حبيبة ..
لست معنيّاً بما سيفكّرُ الرقباء في مقهى الرصيف
قد يسأل البحر الندى / لو قطرةً !!
وتنقلب المراحلُ ،
حين يحتاج الغنيّ من زوّادة الفقر الرغيف
وقد ..
ترث الأميرة لؤلؤاً .. وخزائناً من فضّةٍ
أحصنةً من الياقوتِ .. والعاج الشفيف
لكنّها .. تهفو لتغفو ليلة ..
من دون حراسٍ ، بكامل سحرها
في خيمة اللص الظريف !!
وقد .....
تفكّرُ هرةُ البيت الأليفة
بالهروب الى الركام مع جروٍ سخيف
لله وحده حكمة في الكائنات
ولنا اكتمال النقص في الشهد المحالْ
هل كنّا اسئلة .. تفتّش عن إجاباتٍ
فضيعنا الإجابة ..
في ثرى أجدادنا ..
رحلوا مع التاريخ .. في قبر السؤال ؟؟
هي حكمةٌ مسكونةٌ بالحلم
والهاتف المحمول .. محتالٌ .. وجنيّ
يحاول ان يقرّبَ ..
من مسافة رعشتين في شبابيك القمر
كلّما اقتربت حقيقتنا من الفجرِ
انفجرنا بالبكاء من الضجر ..!!
***************
أنا يا صغيرة
ما بكيتُ على ذراعي
عندما سقطَتْ بمعركة الكرامةْ
إنني أبكي على انتصاراتٍ تفقّص ذِلَّـــــــةً
لننبش في بقايا الآخرين
عن فتاتٍ من حياةٍ .. تستقيم بلا كرامهْ !!
أنا لم أطأطئ هامتي للنسر
لكنّي ... انحنيتُ لكي أخبئ عن عيون النسرِ
أجنحة الحمـــــــــامةْ .
لله وحده حكمة في الحب يحرقنا بكاءً
من سمّاه هذا الحبّ / حبّاً
لله درّه .. كيف أغوانا فصدقناه
يا الله .. كل هذا الدمع حقاً
كـــــــان أوله .. ابتسامه ْ ..؟؟؟؟
***************
أنا يا صغيرة .. لا احبك
مثلما تتصورين ..
دمية للجنس والرغبات
لكنّي رسمتك جنتي في الحلم
قامة ممشوقة ..
جسداً خرافياً .. وسوسَنة على الشفتينِ
فوق الخدّ شــــامةْ .
فلربما لا نلتقي .. بحرٌ بيابسةٍ
فلتكملي أنت النضارة كالبنفسج
نلتقي في القبر سرّاً
فإن لم تتسّع ارض القبور لنلتقي
فسنلتقي ...
.......... في مثل هذا الوقت من يوم القيامة .
***************
للنحلِ ألاّ يدرك السر المخبأ في خلايا السكّر المغشوش
كي نرث الرحيق من الزَهَرْ.
ولنا اكتمال الشهد في وجع المخاض
حين تمتزج الطفولة .. بابتسامات القمَرْ.
دعني على الشبّاك ابكي وحْدََتي .. وبمفردي ؟
هذا خريف العمر ..
هذا انحنائي لاحتياجات البقاء
خانت الأيام .... أوراق الشجرْ.
لا تنهني عن الكتابة مرّة أخرى
خوفاً على قلبي ..
فقلبي والقصيدة / توأمانِ
هل رأيتَ كما رأيتُ أنا / ارتعاشة الأرض الفقيرة
حين قبّلها المطر ؟؟؟
يا صديقي .. أيها الرجل المفيد المختصرْ
أنا لا اصدّقُ " أن الحب بلى"
ولست أومن بالخرافة " سمّ العشق قيل قاتل "
إنّ البلى .. ألاّ نحبّ.
سمّ العشق أطيب ما تذوقه الملّوحُ .. وابن عبسٍ
والمجانين .. الأوائل
لو كان ديك الجن يُدرك أنه سيموت قهرا
ما تخضّبَ سيفُهُ في نـــحرِ " وردٍ "
حين وشاية الشرك المخاتل
هل أصبحَ الزمن انعكاس المطلق الأبديّ فينا ؟
أم نحن انعكاس الظّلِ .. حين تنوء بالقمحِ السنابل ْ ؟؟
**************
لا تسرفي في النوم يا رفيقتي !!
ربّما لا نلتقي في صدفة الأحلام
إنّ الحب أجمل عندما لا يُلمس المحبوب
أكثر متعة فينا الخيال من الحقيقةِ
لكنا مع الأيام في الأحلام .. ما زلنا نحاولْ .
لله وحده حكمة في الخلق
حين يعيدهم لتراب سيرتهم
كم من العشاق والأشواق .. تحتضن القبور ؟
كم من الأزهار نسحق .. كي نترجمها إلى لغة العطــــور ؟
يا نسيم الفجر ...
عجّل ..؟
إنّما شمسُ الحقيقة ، ضيّعت في الشكِّ تاريخَ النُشورْ
ليس لي ، إلاّ العتاب على الزمن
ليس لي ، غير البكاء على الحبيب
و ليس لي ، حق الرجوع إلى الوطن
يـــــــــــــــا أيّها الركب المسافر في ليلٍ تكلّل بالحداد
إن عدتم من المنفى ... ولم تجدوا الأصابع في يميني
فاعلموا أني زرعتُ أصابعي
شجراً على الطرقات ، أخضر
يرشد العشاق للمعنى .. إذا اكتمل الرحيق
ويظلل الشهداء ..إن عادوا من الحلم الرقيق
ويدلَّهم .. فيما تبقّى من هنيهاتٍ
على ما ظلّ من سراج الأرض .....
لم تطفئه ُ....
...... . خارطة الطريق !!
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الديكفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث697