تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 18 مارس 2019 01:05:03 ص بواسطة سمير الأميرالإثنين، 18 مارس 2019 01:06:14 ص
0 60
المواطن اللى نايم ع المحطة
لما ميزانى اختل فى الموازين
صبحت عاقل باشتهى جنانى
وقدمى زل فى آخر السلم
دحرجنى تانى لبسطة المجانين.
***
ع البسطه مش مبسوط ولا زعلان
ومعايا علبة بيره وسجاره
محشيه بانجو وبانجو يعنى بعيش
من غير ما حد يشوفنى وانا بحلم
من غير إهانه ف نقطة التفتيش.
والدنيا عامله زى قطر معدى
وانا ع المحطه لا جى ولا رايح
بضحك وببكى بدون إحساس
لا حد بيهمنى ولا بهم الناس
- هوه الميزان امتى حيتعّدل؟
- والدنيا قاعده والا بتعزل؟
- والأخره ليه بتأخر الإنسان؟
بصيت لنفسى وقلت إيه.. حتفوق؟
هوه انت قد العقل والفوقان؟
قربعت باقى العلبه وانا مزنوق
وعملتها على نفسى وانا قاعد
وقلت هيه قد بعضيها
ما يهمنيش مين كان ومين حيكون
يجى ابن موسى والا وريث فرعون
ما نيش معشم حاجه بالتحديد
ولا عادش عمر اصبر وأستنى
يارب سيبنى ع المحطه وحيد
ما تودنيش لا النار ولا الجنه
القاعده دى أحسن من المواعيد
ومن انتظار الهم ووقوعه
كل اللى على ضهرها مستعبِدين وعبيد
للى شبع حسرته وللجعان جوعه
فرعون مربى موسى جوه الدار
وسرهم ف البير.. والبير مالوهش قرار
دول ناس كبار.. ودورهم للأبد مرسوم
**
قاعد معايا لوحدنا ف حالنا
والدنيا شارده لوحدها وبعيد
ولا احنا بصين لها ولا هيه بصّالنا
باعزِم على دماغى بآخر نفس مكتوم
تضحيه منى عشان خايف
أسيبنى نايم ع المحطه وأقوم!!
من ديوان كلام بالصدفة وبالقصد الصادر عن الهيئة العامة للكتاب 2011
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سمير الأميرسمير الأميرمصر☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي60