تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 27 مارس 2019 08:40:39 م بواسطة زاحم محمود خورشيدالأربعاء، 27 مارس 2019 08:41:59 م
0 184
اشتاقها
قد راودتني في الهوى قتلا
لا فرق عندي فأشحذي النصلا
بكلاهما اني صريع جوى
فقتيلها لا يشبه القتلى
اشتاقها والموت يرهقني
عند احتضاري آيةً تتلى
سمراء مثل الليل ترهبني
تنساب من بوح الشذى طلّا
ليذوب دمعاً فجر مقلتها
في مرودٍ يغتالني كحلا
وتعود بالاصباح تقبضني
قبضاً يسيرا كالردى عجلى
او طفلتي ما شاب مفرقك
ما زلت في ريع الصبا جذلى
صبي همومك فوق ناصيتي
ان القصيد نواصيٌ ثكلى
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
زاحم محمود خورشيدزاحم محمود خورشيدالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح184