تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 16 أبريل 2019 01:19:23 ص بواسطة يحيى الحمادي
0 168
رُوحٌ بِثَوبِ براءةٍ مَذهولةْ
رُوحٌ بِثَوبِ براءةٍ مَذهولةْ
مَجهولةٌ كبلادِها المَجهولة
يا رَبِّ إنَّ خَصِيمَها وخَصيمَهُ
يَتَقاذَفون بِدُورِنا المَأهولة
فَأَبِن لنا ثَأرًا يَهزُّ كيانَهُم
واثأر لِظُلمِ طفولةٍ وكهولة
وأَهِن قِيادَتَنا التي قذفت بنا
وغَفَت على كُرسِيِّها مَسطولة
وتَنعّمت بإجازةٍ لم نَستَبِن
"مِن طُولِها" ما المَوتُ والقَيلولة
إن لم تكن مسؤولةً عمّا جرى
أو ما سيجري.. مَن هي المسؤولة!
يا رَبِّ آلَمَنا الدواءُ وعَاقَنا
فاثأَر لِضَعفِ أَكُفِّنا المَشلولة
إن لم يكن مِن أجلِ شعبٍ كاملٍ
فاجعَلهُ مِنك لهذه المخذولة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
يحيى الحمادييحيى الحمادياليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح168
لاتوجد تعليقات