تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 12 مايو 2019 04:39:50 م بواسطة صباح الحكيمالأحد، 12 مايو 2019 05:20:13 م
0 105
أغانيهِ العِذابُ
تمدُّ لها أغانيه العِذابُ
مياهً ينتشي منه السحابُ
لأجفان القصيدة جاء يسعى
ليرحل من مواسمها العَذابُ
و يفتح من معين القلب نهرا
طهورٌ ماؤهُ يُشفى المصابُ
صفاء الروح يجري في مدادٍ
يمجدّ في معانيها الكتابُ
و فيه ما يعطرُ كل كأس ٍ
تمادى الجدب و افتُقدَ الشرابُ
فغنى للأصالة ألف ليلٍ
فاثمل من ترنّمهِ الربابُ
فما برحت قوافيهِ تناغي
وقلبي في معانيها مُذابُ
فشكرا لانسكابٍ باتَ يهمي
ليُفتح للهنا بالود ّ بابُ
أتيت عابرا و صرت حاضرا/ الوافر Mercredi 8 mai 2019
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صباح الحكيمصباح الحكيمالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح105
لاتوجد تعليقات