تاريخ الاضافة
الخميس، 16 مايو 2019 01:24:58 ص بواسطة حمد الحجري
36 63487
جَاءَتْ مُعَذِّبَتِي فِي غَيْهَبِ الغَسَقِ
جَاءَتْ مُعَذِّبَتِي فِي غَيْهَبِ الغَسَقِ
كَأنَّهَا الكَوْكَبُ الدُرِيُّ فِي الأُفُقِ
فَقُلْتُ نَوَّرْتِنِي يَا خَيْرَ زَائِرَةٍ
أمَا خَشِيتِ مِنَ الحُرَّاسِ فِي الطُّرُقِ
فَجَاوَبَتْنِي وَ دَمْعُ العَيْنِ يَسْبِقُهَا
مَنْ يَرْكَبِ البَحْرَ لا يَخْشَى مِنَ الغَرَقِ
فقلت هذي أحاديثٌ ملفقة
موضوعة قد أتت من قول مختلق
فقالت وحق عيوني عزّ من قسمٍ
وما على جبهتي من لؤلؤ الرمق
إني أحبك حباً لا نفاذ له ما دام
في مهجتي شيء من الرمق
فقمت ولهانَ من وجدي أقبلها
زحتُ اللثام ،، رأيتُ البدر معتنقِ
قبلتها ،، قبلتني ،، وهي قائلة
قبلت فاي ،، فلا تبخل على عنقي
قلت العناق حرامٌ في شريعتنا
قالت أيا سيدي واجعلهُ في عنقي
القصيدة مشهورة ومغناه تنشر كاملة وناقصة والجميع ينسبها للسان الدين بن الخطيب ولكننا لم نجدها في ديوانه الالكتروني المنشور فألحقناها استدراكا على الديوان .
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
لسان الدين بن الخطيبغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس63487