تاريخ الاضافة
الإثنين، 26 مارس 2007 06:52:04 ص بواسطة سيف الدين العثمان
0 807
فيا بعلَ ليلى كيفَ سلمها
فيا بعلَ ليلى كيفَ سلمها
وَحَرْبي، وَفِيها بَيْنَنَا كَانَتِ الحَرْبُ
لَهَا مِثْلُ ذَنْبِي اليَوْمَ إِنْ كُنْتُ مُذْنِباً
ولا ذنبَ لي إنْ كانَ ليسَ لها ذنبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأحوص الأنصاريغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي807