تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 2 يوليه 2019 12:32:08 م بواسطة أحمد بن هلال العبري
0 30
الهُـــدْهُــد
أكـتـبُـها من غـــيـــرِ رُوح
إذ ولــِدت مـــن الجُـروح
مَــقــــاطــعــاً مـنــثـورةً
تَـدحرَجتْ علــى السُّـفــوح
يـَـمـــــوجُ فــــــي طــيـَّــاتــها
مــا قــــدْ أحــسُ أو أَبـــــوح
فلترفــَـعـــــوا أقــلامَـكــم
عن وأدِها بــذي الشـــــــروح
ولـتـَــــذروهــا هُـــــدهـُــــداً
يـَنـــثــــرُ وَرداً فــي الفــتـــوح
بـــما اشـــتـــهــى فــي غـُــــدوةٍ
يـَـأتــي بـَــطـــيــنــاً إذْ يـــروح
يـُـمســــكُ فــي يـَـــميـــنـــِــــه
مـن طَرفِ الـــــثــــوب الـفــضــوح
ويـــَـخـــــتــــفـي بــــقــــلـبــِـــه
خـــيـطـٌ علــــــى مجـــدٍ يـــنــــــوح
فكـــم بكــــى وكـــــم شكــــى
مــن ذا البُـــكا لـذي الـقُــروح
فــــــي ذاتِ قَـــحــطٍ مُـهــلِـــكٍ
يِـفـتـــــكُ بالخيـلِ الـــقَــــمــوح
هـــــامَ وأرســــى في يَــــــدي
كـــصُحبةِ الـنَّـجــمِ اِلــنــصــوح
يَــــنـــزلُ مِـــــــن سَــمــائــِـه
لـيـَـرســمــنَّ فــــي الســيـــوح
خَطـَّـــاً يـُـوازي آخـــــــرا
قـَــــرنين للثــــورِ الـنــطــوح
ويــَـســـكـبـــــنَّ دَمــعــــةً
كنَــــائـح ٍعلـى الــــضُّـــروح
تَــعـــدَّدتْ أشكـــالـُهــا،
ألـــوانــُـها ، ومـــــا تــَـنـوح
وأَنــبـَـتــتْ دمــــــوعُـــــــــه
شَـــــرَّ غِـــــطـاءٍ للـسطــــوح
فــي الشــامِ خَـــوفٌ دائــــمٌ
وفــي الخـــليــجِ ذي الجـــروح
وبــَــعد سينـــاء ليــسَ مــا
مــن قبلِ ســيـناء في الطـموح
وفـــي الـعِــراقِ دِجــلــةٌ
قـد غالـبَ الــمـوتَ الجموح
وهـُـدهُـــــدي في رَســمِـه
يَـفــــــكُّ آيـاتِ الــوضــوح
والأرضُ تَـجـري أبــداً
لـمـسـتـقــرٍ فــــي الـنـزوح
فهـل سيُمــلي في دَمــــي
سَـطــراً بـه آهـــاتُ روح
2007م ديوان في أدنى القلب
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد بن هلال العبريأحمد بن هلال العبريعمان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح30
لاتوجد تعليقات