تاريخ الاضافة
السبت، 6 يوليه 2019 12:17:01 م بواسطة يحيى الحمادي
0 142
كُن كَمَا كُنتَ
كُن كَمَا كُنتَ، صادِقًا فِي وَلَائِكْ
لستَ مِن هؤلاءِ، أو مِن أولئِكْ
لَستَ ظِلًّا.. فأنتَ مِن كُلِّ جَفنٍ
جِئتَ كالنَّهرِ حافِلًا بابتِلائِكْ
أنتَ لِلأَرضِ نازِفٌ..وهي تَأبَى
إنْ تَجَرَّعتَ قَطرَةً مِن دِلائِكْ
والرُّؤوسُ التي بِها كُنتَ تَعلُو
صارَتِ الآنَ سُلَّمًا لِاعتِلائِكْ
لاكَكَ الحُزنُ عِلكَةً دُونَ رِيقٍ
لم تُعاتِبْهُ مَرَّةً وهو لائِكْ
كُلَّما قُلتَ: شَاقَنِي صَوتُ قلبي
أَفرَغَ القَلبُ شَوقَهُ بِامتِلائِكْ
كُلُّ مَن خافَ مِن لَظًى أَنتَ فيهِ
سَوف يَأتِيكَ مُرغَمًا لِاصطِلائِكْ
أَنتَ في الأرضِ شاعِرٌ مَدَّ كَفًّا
لِلشياطِينِ.. فَارتَقَى بِالمَلائِكْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
يحيى الحمادييحيى الحمادياليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح142
لاتوجد تعليقات