تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 9 يوليه 2019 10:56:17 ص بواسطة حسن إبراهيم حسن الأفنديالثلاثاء، 9 يوليه 2019 01:19:26 م
0 28
خرطوم النضال
هل جئت تبكي من جديد راثيا
حالا تجذّر في المهانة لاهيا
كنا أسودا للنضال ثباتنا
ظل المثال وكالجبال الراسيه
كنا وكنا في زمان سابق
إن ثار اسماعيل أنجز واعيا
صوت له جلب الفخار وعزنا
وأذاع عن رأي لنا ومباديا
خرطومنا كانت صمود عروبة
لجأت إليها في الشدائد جاريه
لاءاتها صوت لكل مناضل
يختال حرا للمذلة نافيا
لا يتقي شر العداة ولا قضى
عمرا تأرجح في التقلب ثاويا
إن نادت القدس الرجال ظننتها
هبت تروم السبق تلفظ خانيا
كانت ملاذا آمنا يأوي له
من لم يجد في الأرض مأوى خاليا
من شردته يد الطغاة وجورهم
جلادهم خبر العذاب مدانيا
الله يا خرطوم جئتك باكيا
هل تسمعين إذا أتيت مناديا
قد بُحَّ صوتي والدموع تخونني
وبمثلما عجزت تصوغ مقاليا
هل أنت يا خرطوم بعد أبية
بعد الذي ألقاه منك معانيا
أصبحت مسخا شوهوك بغفلة
كالمومياء أَجُرُّ عنك ردائيا
ما عدت لي فخرا قديما راسيا
كلا ولا أمسيت حبا باقيا
فمتى سترجع هيبة بوقارها
ومتى يعود إليك هامك عاليا
ومتى ستصحو أمة من نومها
جعل التخاذل ديدنا ومراميا
لأعود أنسج للغناء مباهيا
وأعود أزهو من جديد راضيا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن ابراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح28
لاتوجد تعليقات