تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 9 يوليه 2019 11:10:08 ص بواسطة حسن إبراهيم حسن الأفندي
0 169
أب عاج أخوي
أنت يا مايو امتصاص
لدماء الشعب ترمي بالرصاص
بالمعاول والعذاب وكل ألوان القصاص
حتى أتى يوم الخلاص
دون أن نثأر من أعداء شعبك يا بلادي
من أساءوا وأبانوا الحقد والفكر المعادي
مدحوك مايو
كل من كان قزما وكذوب
يتغنى والثكالى عيشهم حزن وضيق وكروب
خدروا الشعب بفرسان وحراس الحروب
قالوا عن سفاحنا نظما غبيا وبليد
زوروا التاريخ , بل مسخوه طينا وجليد
زعمهم أن اسماعيل وصحبه الأبرار
والمحجوب والأفذاذ والشيخ الضرير
أمراؤنا الأحرار
هم أعداؤنا وطني الذي جهل المصير
سادية سادت سنين
حرقت حشا الأحرار يا وطني الحزين
وتنمر الجرذان والقط اللعين
فما عليهم من رقيب أو حسيب
كالثور في مستودع الخزف العجيب
كسروه ثم رموه في جب عميق وغريب
وأتى ذباب من بعيد وقريب
يمدحون
يمجدون
أب عاج أخوي
حلال مشاكلنا ومواجعنا وأمور
وهو في الحقيقة سبب بلانا والأسى والقهقرى
بعد التنعم والسرور
خلانا في حالا يسير إلى ورا
وحالنا ما معروف .....خرا
ولسه أنا
بسأل عن شعر الحماسة
لزومو إيه
وليه وليه
ونحن في سوق النخاسة
يا حليل بلدنا ....حليلا ناسا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن إبراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي169
لاتوجد تعليقات