تاريخ الاضافة
الجمعة، 19 يوليه 2019 01:44:19 م بواسطة أحمد بن هلال العبري
0 28
الأمكنة
* قابوس وعشقه الأبدي
في منبرِ العلمِ، حيثُ النبضُ للبلد
وحيثُ قابوسُ يرعانا يداً بيدِ
وحيثُ للشمسِ ميعادٌ تُجدِّدُه
وتستحثُ الخُطى في شاطئ المدَد
وقفتُ أدعو، وقلبي كلُّه أملٌ
وبين عينيَّ وعدُ الواحدِ الأحد
ونورُ جامعتي عينٌ على وطني
وفيه بُرءٌ لذي عَجزٍ وذي رَمد
وأحرفي لا تُوَفِّي حُبَّ أفئدةٍ
لقائدٍ حُبُّه كالروحِ للجَسد
كأنَّ خطوتَه، إذْ مدَّ خطوتَه
جذرُ المحبةِ بين الأرضِ والوَتَد
يمشي، ونبضُ شراييني له لغةٌ
حروفُها اختلفتْ في الشكلِ والعَدد
مع كلِّ خطوٍ أرى السَّجاد مُنتشياً
بفرحةِ العيدِ بين الجَدِّ والولد
وبين عينيه سِربُ الشوقِ مُنطلِقاً
لكلِّ زاويةٍ في عشقِه الأبدي
زها العرينُ به من بعدِ غيبتِه
وكم تُعِزُّ عريناً عودةُ الأسد
كانت بنُوفمبرٍ أعيادُ فرحتِنا
فزادَ مارسُ بوحَ العيدِ للبلد
وكلُّ قلبِ عمانيٍ له لغةٌ
وأحرفٌ بلسانِ الطائرِ الغَرِد
تنسابُ أفلاجُ أفراحِ القُرى، وبها
شوقٌ لترويَ جذرَ الباسقِ النَضِد
وفي مسيرتِنا راحاتُنا ابتهَجَت
بدفئِ مقبضِ سيفِ المجدِ و(الكَـنَـد)*
وفي الشواطئِ موجُ البحرِ مُبتهِجٌ
بوجه بدرِ له مدٌ لنورِ غَـد
غدُ العمانيِّ في عهدٍ به أملٌ
يلقاه من منبعِ الأمجادِ للأَبد
23 مارس 2015م
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد بن هلال العبريأحمد بن هلال العبريعمان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح28
لاتوجد تعليقات