تاريخ الاضافة
الإثنين، 22 يوليه 2019 02:50:16 ص بواسطة أحمد بن هلال العبري
0 38
نجومُ الأحساء
الـعـيـنُ أرضــيَ والجــفــونُ سمـــائــي
ونجومُـهـــا شـعَّــتْ من الأحـسَـــاء
ســرُّوا الــفــؤادَ بما زكــى في قُـربـهم
بمُـــقَـــرَّبٍ في بُـــرْدةٍ خــضــــــراء
يُحـيـون ذاكــرتـــي بســيــرةِ عـــاشـــقٍ
بـمـديــنــةِ (الــدمامِ) لـ (الــدَّهْـــنـاء)
حـيـثُ الـعــيــونُ تـبـوحُ ســرَّ فــؤادِهــا
للنخــلِ، فاهــنــأ حـيـثُ بــوحُ الـمـاء
يــا داخــلـيـنَ إلــى فـــــؤادِ عُـــمـــانِـنــا
طـــابَ الــفــؤادُ بـ (أُكسجينِ) هــواء
كـــرمُ الــزيـــارةِ بالــلآلـــــئِ وزنُــــــه
فالضــيــفُ عـنـدي أكــرمُ الكُــرمـاء
يـا مُــلــتــقى لـ(ابــنِ المُـقَــرَّبِ)"1" إنــنـا
بـ (ابــنِ الـمُــقَــرَّبِ) في نعـيـمِ لـقـاء
جـئـتـم، فـوَثَّـقْـتُـم حـــــــبــالَ مـــــــودةٍ
ومــــددتــــمُ لــقــــلوبِـنــــــا بــــدِلاء
وزعتمُ هــذي الـضلـوعَ (عـواضدا) "2"
بالــبـاســقـــاتِ، كجــنــةٍ خـضـــراء
حتى إذ حــــانَ الحــصــادُ تَـسَـاقَـطـــتْ
تـــمــــراتُــه بمـــشاعــرِ الشـعـــراء
وتكـــاد (مسقطُ) أن تــكــون قصيدةً
بلســانِ شاعــرَ ينتشي بغناء
شــدَّتْ نــيــاطَ الـعــشــقِ حـتـى دَنْـدَنَـت
فــيـهــا الـــيــدان بحــائـهـا والـبــــاء
فـــزَهَــتْ شــواطـــئُ (مطرحٍ) بـتـنـاغمٍ
مـا بـيـن صوتِــهــم ولــحــنِ الــمــاء
وسَــمَــتْ جـبـاهُـهـم بـمـسجــــدَ أَعـظَــمٍ
وبـجـامــعٍ السلطان"3"، نُـور حِــراء
وتـسابـقـوا لـ (الـقـنـةِ) "4" الـشـمـاءِ فـي
قـمـمِ الجـــبـــالِ بـبـلدةِ (الحـمـــراء)
فـتـصــافـحـتْ هــمــمٌ لـهـم مــع قـمــــةٍ
طـــــابـوا لأجـــلِ بـلــوغِــهـا بعَـنـاء
ورأيــــتُ أحـضــانَ اللـقــــاءِ بقـربــهـم
واحـــاتِ إسـعــــادٍ بحُــضــنِ لــقـاء
ويُـبـلِّـغــــــون تحـيـــــةً لــجـــــبــالِــنـــا
بلـســانِ طـود (الـقـاره)"5" للعـلـيـاء
وتَـمَـايَـلـتْ واحــــاتُ نــخـــلِ قـــلــوبـنا
بــقـــدومِــهـــم كالـميـــلِ للأُمـــــراء
ومشـــوا بـدربِ( غَــنَائـمٍ) "6" وتـبـَلّـَلوا
بمــيـــــاه أفـــــلاجٍ جَــــرَتْ بصـفاء
ومضوا إلى (بيتِ الصفاةِ) "7" بســاعـــةٍ
فحـــوى الصفاءُ مـنـازلَ الآبــــــــاء
مـــا بـيـنَ نهـــرِ مـحـبـةٍ مـــن مُـعـجـبٍ
أو ســــائــــلٍ أو لاهــــــجٍ بــثـــنـاء
فانـشـــــقَّ دربٌ للـــوصــــال بـجـنـــــةٍ
هـــي لــم تَــزَلْ بطــهــارةِ الـعـذراء
بمدارج (المِـسْـفَــاة)"8" وقـعُ خُـطــاهم
وحــديــثُ بـهجـتِـهم كحـفـــلِ غــنـاء
يـتـبـسـمـون، وبـابـتـسامـــــتـهـم غَـــدَت
تـلـك الصخــــورُ بـعـالــــمِ الأحــيـاء
وإذا بأضـــــــواءِ اللــقــــــاءِ مُـــشعَّـــةٍ
فـي ظلِّ مجــدِ الـقـلعـةِ"9" الشـهـبـاء
(نَـزْوى)، وفي (نَـزْوى) الحضـارةُ أمـةٌ
فــبــــــــــــأي آلاءٍ مـــــــــــن الآلاء
(سِـــيَــــرٌ) كــعِــــقْــــــدِ لآلــــئ أو أنها
أبــيـاتُ شــعـــرِ قـصيـدةٍ عـصـمــاء
فـيـها حــديـثُ الماجـديـن، وعـنــــــدها
نــبــــأٌ بــــه فـــاقــــت عـلى الأنـبـاء
فـتـحت ذراعَــيــهـا، وقـــالـــت إنـنـــي
ـ مُــذْ كـنـتُ ـ مـهـدُ الـعـلمِ والـعـلماء
وبـي الـسـمـاحـــــــةُ واحــــةٌ مـمـتـــــدةٌ
بظـــلالِ دوحــتِـــها عـلى الأرجـــاء
سَـــلْ كـــلَّ ثــانــيـةٍ بســـــاعــةِ أُمَّـتــي
سترى الجـــوابَ بـهـا قــرونَ ثَــنـاء
سـتـرى صفـوفَ صـلاتِـــها بمســـاجــدٍ
خـطُّ اسـتـقـامـتِـها نـعـيـــــــمُ إخــــاء
سـتـرى بعـيـنك ســـرَّ عـيـنٍ كـــم تـرى
وبــهــا تُـــرى فــي اللـيـلةِ الظـلـمـاء
سـتـرى بعَـيـن (ابــن المُـقَـرَّبِ) ما رأى
فـأوى"10" لهـا من بعــدِ كَـرْبِ بَلاء
سـتـرى بهـا يــا مُـلـتـقــــى أحــبـابِــنــا
دمــعَ الـفـراقِ بـأعـيـنِ الـخـنـــســـاء
في لـيلـةٍ "11"بالـمـســكِ كــان خـتـامهـا
والــشــعــرُ طِـيـبُ اللـيـلـةِ الـزهـراء
وخـتـامُ قـولـي بالصـــلاةِ عـلـى الـنـبـي
نــــورِ الـفـــؤادِ وســيــدِ الـشُـفـعـــاء
وعـلـى جـمـيـــــعِ الآل، آل مـحـمـــــــد
وأخـــصُّ مَـن قــد خـصَّـــه بِـكـسَـاء
بمناسبة زيارة ملتقى ابن المقرب بالدمام في المملكة العربية السعودية للسلطنة خلال الفترة من 15-18 يناير 2015 --- 1- الشاعر علي بن المقرب من الأحساء 2- جمع عاضد النخل: الخط المستقيم من شجر النخيل 3- جامع الرسول الأعظم في مطرح، وجامع السلطان قابوس الأكبر في بوشر 4- قمة جبل شمس بولاية الحمراء 5- جبل القارة: جبل في المنطقة الشرقية بالسعودية 6- جمع الغنيمة، وهي بيت الغنيمة وما حوله من ضواحي النخيل 7- بيت أثري في ولاية الحمراء، ويوجد متحف في جزء منه 8- بلدة في حضن الجبل بولاية الحمراء 9- قلعة نزوى وتلقب بالشهباء 10- لجأ ابن المقرب إلى عمان ، وقبره في طيوي بولاية صور بمحافظة الشرقية بالسلطنة 11- ليلية الأمسية الشعرية في الجمعية العمانية للكتاب والأدباء
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد بن هلال العبريأحمد بن هلال العبريعمان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح38
لاتوجد تعليقات