تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 28 يوليه 2019 01:37:10 ص بواسطة تالا الخطيبالأحد، 28 يوليه 2019 01:58:00 ص
4 1357
قاضي الشوق
مـــــاذا أقــــولُ ودمـــعُ العيــنِ ذبّـــاح
وكــأسَ قلبي يُريـق العشق إن راحــوا
يا قاضيَ الشوقِ سجّل جُرمَ ما اقترفوا
ها أدلفَ الليــلُ والاحبــابُ ما لاحـوا
يــا من رمت مهجتي من نبل مقلتها
إنِّـي القتــيلُ ودمــعُ القــلبِ نَضـّـاحُ
لا تُــــرهقوا القلبَ فالأوجاع تسكنهُ
لا تظـــلموا الشــوقَ جفنُ الشوقِ نوّاحُ
ما كــان يُشعِــلُ ناراً غيـــر فُــرقتنا
هـــل أذنبَ الشـــوقُ والأحبــابُ نُـزّاحُ
هل يغــــفر الذنبَ عشـقٌ صارَ موعِدُنا
لا الهــجرُ يُغـــفَــرُ والاشـــواقُ تَجتــاحُ
أجــدّف الحـــزن خـــلفي أشتهي وطنًـا
أرتــــادُ قـلبَ الهــــوى والحـبُّ مَــلّاحُ
في قاربِ العشــقِ ربَّــانُ الهـوى وَلَهي
أقـبـِــل فديـتـُــك فالأضـــلاع ألــــواحُ
خُــذني إليـــكَ حُـــروفي كُـلَّهـا تَعـِبـتْ
لا لـيـــسَ ينـــفــعُـــها والـلهِ جَـــــرّاحُ
قــد جئـتُ شَوقاً وجاءَ الوردُ يَصحَبُـني
ريّـــانةَ الخَــمـرِ والأشــــواقُ أقــــداحُ
وما لنَــــا غَيــر كــفِّ الوصــلِ تكتُــبُنا
حُلْمـَـا تهـــادى وعيــنُ العشقِ مِصباحُ
ربّـــاه قَــلبــي بعطـر الحـبِّ مـمتـــلئٌ
إنِّـــي جُـنِـنـتُ وخـــدُ الخِـــلِّ تُـفـــــاح
فأيــنَ نــورُك يجــلو الحـزنَ يا قـمَري
وأيــن كــفٌّ لــكـم تــــروي وأفــــراحُ
تظــــلُّ تغــــلقُ بابَ الحــزنِ أخْيـِــلَتي
فالعشقُ سِجني وذي الاحضانُ مفتـــاحُ
يا عِشْقُ يا شوْقُ يا تَرتِيلَ قـافِيَتي
يا حَرّة الآهِ ... في الاضلاعِ إذْ نــاحوا
تـــا الله أنـتَ وحــــلمُ العــــمرِ أمنـــيةٌ
الحـــرف يثـــملُ ..قــمـحُ الخـــدِّ ذبّاحُ
نغـــفو سكــارى وفي الاحــلامِ منزلُنا
نصحـو حيــارى وثغرُ الحــلمِ تمساحُ
الحـــبُ ما الحــبُّ إلّا نَــزفُ ملحــمةٍ
عـيــنٌ بعـيــن وتشـــويــقٌ وإفصـــاحُ
بي ألــفُ تـــوقٍ إلى عيـنـيك يـأخذني
أرسلْ فَرَاشَك بعضُ الــوردِ مِلحـــاحُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
تالا أحمد الخطيبتالا أحمد الخطيبفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح1357