تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 2 أغسطس 2019 08:20:28 ص بواسطة د. ريم سليمان الخشالجمعة، 2 أغسطس 2019 08:33:41 ص
93 261
أرنب الشعر...
شِفرة الحيّ كنهها جيناتُ
هي في الأصل أحْرفٌ ولغاتُ
أنت من أنت ياقليبُ بنبضٍ
في فضاءٍ نجومه كلماتُ؟!
نقطةٌ ما!؟ فواصلٌ؟.أم معانٍ!!
يالقلبٍ تحيطه الآياتُ!
بين كافٍ من الإله ونونٍ
ترسمُ الكون في المدى جيناتُ
***
علّمَ الشعرَ وزنه فتعالت
قاب بحرٍ عن نثره الغاياتُ
قلّموا النظم عن بديع خطابٍ
ليس كالشعر مااصطفاه النحاةُ
***
ربّة الشعر عرشها فوق غيمٍ
من رحيقٍ وكأسها الناياتُ
تعزف الكونَ قطعةً من خيالٍ
لصدورٍ من سحرها تقتاتُ
***
قد تراءت بحلّة من قشيبٍ
وعلى الذيل فتنةٌ وتقاة
ومجازٌ على الوهاد مطيرٌ
في هبوب تخافه الراسيات
وطقوسٌ على السفوح تغنّي
فالأغاني نذورها الطيّبات
ووعول الكلام في البحر نامت
حيث بلّت سريرها الغيمات
***
أرنب الشعر لاهيا في الروابي
بينما النثر كائنٌ سلحفاة !!
ليس كالشعر زاحفا في بقيعٍ
اسقه الوزن كي تعود الحياة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ريم سليمان الخشريم سليمان الخشسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح261
لاتوجد تعليقات