تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 4 أغسطس 2019 12:36:11 م بواسطة حسن إبراهيم حسن الأفنديالأحد، 4 أغسطس 2019 01:46:27 م
0 60
كم شهيد
كم شهيد دفع الروح وراحا
خلّف الأحزان أدمانا جراحا
ناغلات في فؤادي وضلوعي
وعيون سكبت دمعا نواحا
يا بلادي لنداء منك نسعى
لا نخاف الموت إن بان ولاحا
أمة للمجد والمجد رفيق
من قديم ألبس الصدر وشاحا
نحن في التاريخ أنصار وجند
ركبوا الصعب وما لانوا انبطاحا
قاوموا الطغيان ما ناموا بذل
أبدا حاشا وإن لاقوا سلاحا
إنما الإيمان أقوى من سلاح
خاب من للعز بالجهل استباحا
أشبعوا الأحرار سجنا وعذابا
كمموا الأفواه أن تبقى فصاحا
يا بشير الشؤم هل جئت لتبني
أم ترى جئت خرابا وكساحا
أصبح السودان في عهدك يبكي
سابقيه من بنوا برجا وساحا
كل شيء في بلادي في بلاء
يرفع الشكوى لمن أنشا الفساحا
ويل نفس تأكل السحت وترضى
أن ترى الأيتام جوعى لا صحاحا
باسم دين زوروه هم تعالوا
وتنادوا نفثوا السم صياحا
وانتفضنا بعد صبر وانتظار
ووعود كثرت كانت نباحا
من كلاب جائعات خادعتنا
أكلت مالا وعزا وفلاحا
فانتزعنا من أياديهم بلادا
عادنا الأنس وعايشنا انشراحا
فانطلق سودان للمجد رفيعا
مثلما كنت لنا الظل وراحا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن ابراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح60
لاتوجد تعليقات