تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 أغسطس 2019 09:43:07 ص بواسطة هناء محمد
0 68
رفيق الوصل!
‏يانفسُ إلا الخلَّ لاتدعيهِ
ذاك الذي أهوى ابتسامةَ فيهِ
متفننٌ بالحبّ حار به الهوى
والنّاس تدري أنّ روحي فيهِ
سكبَ الجنونَ بكأسِ قلبي راضياً
والعمر قال تفضلي وخذيهِ
هو مورد روّى المشاعرَ عشقُه
فغدا رفيقَ الوصلِ وابن أبيهِ!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هناء محمدهناء محمداليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح68