تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 أغسطس 2019 12:49:52 م بواسطة د. ريم سليمان الخش
100 219
مهجة الشعر
يمخر الشعر مسرعا فيه شَقا
فارسٌ من يقارع البحر عشقا
خائضا في تقلّب الوزن جوّا
لم يزده الدوار في البحر رهقا
***
هو في العشق هائج يتراءى
في سطورٍ من الثمالة غرقى
ماج برقا مضمّخا في عروقٍ
صاهلاتٍ من اللذاذة صعقا
***
في محيطٍ يُخزّن الحرف نارا
لُيرى الوجد فائرا فيه دفقا
راح يحصي قوافل البوح تترى
في اصطخابٍ في برزخ الوعي تبقى
***
جاء نايا وخلفه الحلم طيرٌ
ينقر الباب منشدا : أنْ ترّقا
فاستحمّت حدائق النفس عطرا
ثمّ فلّ الخيال بالجوّ طلْقا !!
***
لذّة الشعر أحْرفٌ بك تُلقى
لاتظنّي من أسطر العشق عتقا !!
***
ساد صمتٌ وفي العيون كلامٌ
صاخب الموج بالنبوءة شُقا
طاف وحيا وصدره البحر نورٌ
فتراءت مفاتح الكلْم نشقا
***
ثمّ طلّت غمامة الشعر تسعى
واستفاضت على الترائب شوقا
هو وجه البحور في ملح دمعٍ
هو قطْرُ الحلاوة ال....ظلّ دبقا
هو روحي وليس فيه انتهاء
تُرجمَ الغيمُ بالتحوّل ودقا
فوضوي الحواس كالعشب ليلا
فيه جوّ من البراءة أنقى !!
هو طفل القصيدة ال ...مات غرقاً
هو حشد الذباب في الشهد يبقى
***
أويكفي تقمّصي حرف أنثى؟!!
أم ستكفيه مهجة الشعر خلقا !!!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ريم سليمان الخشريم سليمان الخشسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح219
لاتوجد تعليقات