تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 11 أغسطس 2019 07:21:14 ص بواسطة عبده فايز الزبيديالإثنين، 12 أغسطس 2019 12:16:06 م
0 55
تحج نوايا لا مطايا تقلها
تحجُّ نَوايا لا مَطَايا تُقِلُّهَا
لها الشوقُ سَرْجٌ والتَّشَوُّفُ خَيْلُهَا
تَتُوقُ لرؤيا مكةٍ و جبالِها
وتحلمُ بالبيتِ الحرامِ يُظلُّهَا
ويَسعى لهمْ نبضٌ بداخلِ أضلعٍ
يُصوِّر مَسْعى الصخرتينِ يجلُّهَا
يَطوفُ طوافَ الـمُحرمينَ خيالُهم
يقبِّلُ ركناً مَرَّةً و يَعلُّهَا
يَهيْج بهمْ شوقٌ لأحمدَ جامحٌ
ودمعُ عيونِ العاشقينِ يَحُلُّهَا
ولو كنتَ تدري ما عذلتْ نفوسَهمْ
وعذلُ نفوسِ العاشقينِ لَقَتْلُهَا
وترحلُ بعدَ الحجِّ قافلةُ الـمُنَى
فيرفعها نَجْدٌ و يُقْبِلُ سهلُها
إلى حيث خير الخلق تسمو مطيهم
فتسرع في سيرٍ ويزداد شُغْلُهَا
فحجَّتْ جسومُ الغَيرِ تنسكُ مَنْسَكَاً
وأرواح أهل الفقر كانت تَدُلُهَا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبده فايز الزبيديعبده فايز الزبيديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح55
لاتوجد تعليقات