تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 13 أغسطس 2019 11:00:10 ص بواسطة زاحم محمود خورشيدالأربعاء، 14 أغسطس 2019 01:25:32 ص
1 65
الى من أسهبت بدمي
الى من اسهبتْ بدمي
ألى من شذّبتْ قلمي
رشيقاً مثل قامتها
بقدٍّ غير ذي سقمِ
وحلّت فيك باقيةً
فلم تذهب ولم تقمِ
وابقت من سواد العين
على ما فيه من ظلمِ
على شعرٍ غدائره
كسهد الليل لم ينمِ
فضجّت كل خافيةٍ
بما يطوى عليه فمي
بسرّ كاد يحرقني
بما القتْ من الضرمِ
الى من برها قسمي
فقلبي عن سواك عمي
الى من عز رؤيتها
كطيفٍ من رؤى الحلمٍ
فها قد جئت معتذراً
متى انجو من التهمِ
فنار الشوق باقية
فلا تفنى الى عدمِ
جليلات منازلها
بقلبٍ في الهوى شبمِ
الى من جرحها المي
فلا ابريك من ذممِ
الى بغداد قاتلتي
بجرح غير ملتئمِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
زاحم محمود خورشيدزاحم محمود خورشيدالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح65
لاتوجد تعليقات