تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 25 أغسطس 2019 01:41:34 م بواسطة خالد مصباح مظلومالإثنين، 26 أغسطس 2019 12:30:57 م
8 28
بعد الشرود
بعد الشرودِ وأحلكِ الأوقات
لاقيتُ أحبابي وخيرَ حُماتيِ
الأُنسُ حاوطني بكل جهاتي
صهري وأحفادي وعَطف بناتي
لله درُّ العاشقين لرؤيتي
لا سيّما بعد الشتات العاتي
الكل حاوطني بأبلغ وُدِّه
وبأوسع الأشواق والبسماتِ
إني وأيم الله عاشق أسرتي
مهما الشواغل تصطدمْ بحياتي
أحيا لأحفادي برغم شواغلي
في مهنة التأليف والإنبات
الدهر قدَّر لي أكون كشاعر
ففقدتُ أنواع الرقيِّ الذاتي
خير الأمور كما روَوْا أوساطُها
فكرهتُ رفع النفس للذروات
ووصلت للوسط الجميل ولم أشأ
أنا فوق هذا الشأوِ من درجاتِ
والعيش في الوسطى جميلٌ آمنٌ
بالرغم من حسد يدقُّ شواتي
قصيدة مهداة إلى سيادة ابنتي ناي مظلوم، وإلى سيادة صهري الأستاذ مصطفى عبسي وإلى سيادة زوجته الأستاذة آن مظلوم وإلى حفيديّ العزيزين أحمد وعابد.. حفظهم رب العالمين
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد مصباح مظلومخالد مصباح مظلومسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح28
لاتوجد تعليقات