تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 25 أغسطس 2019 01:44:33 م بواسطة خالد مصباح مظلومالإثنين، 26 أغسطس 2019 12:31:12 م
9 28
لبّت مطالبَ أبِّها أنْؤونُ
لبّت مطالبَ أبِّها أنْؤونُ
وأعَزَّها إرجاعُهُ الميمونُ
قد أحسنتْ له تبتغي إسعادَه
من قبل أن تأتي إليه منونُ
قد رحبتْ به خيرَ ترحيب إلى
أن ظن نفسه أنه فرعونُ
غمرتْه بالحب الحنون تراحماً
وضعتْه في الحَضّون مثل النونو
قد أطعمته مآكلا خلابة
هي: شنجليشٌ، كِبّة ، زيتونُ
قد أطعمته مقادماً مع كرشة
وجرى السِّجِقُّ إلى الطحال يُعينُ
الفولُ جاءه والمحاشي بعده
والشهدُ والجرجير والعطُّونُ
جزَرية محشية بالجوز لم
يرضَ التبخرَ طعمُها المسنونُ
وأتى إليه البرغلُ المكنونُ
والزعفران وحوله الكمُّونُ
وأتى إليه الزعتر المدهونُ
والتوتُ والنارنجً والليمونُ
بيضات كبش، كبدة مشوية
أو "نَيةٌ" من شأنها التسمينُ
وأتى له قرعٌ ويقطينٌ وما
يخفيه بينه ذلك اليقطينُ
تينٌ وصبّار وعِنّابٌ وما
هو يشتهيه يقول: كن فيكونُ
غذتْ "أنَيئنُ" ذهنه معَ بطنه
وهناك أيضا عندها مخزونُ
نَقَلَتْه من شيخ عجوز راحلٍ
لعناية كبرى اشتهتها الصينُ..
سرحوا ببستانٍ لهم يترنّمو
نَ فيطربُ العصفورُ والحَسّونُ
قد أسعدتْه وزوجُها وعيالُها
ما ليس يقْدر وصفَه التدوينُ
مهداة إلى ابنتي أستاذة علم النفس سيادة السيدة آن خالد مظلوم (أم أحمد) حفظها وأسرتها رب العالمين.
تقدمة: بعد التغرب الطويل ولقائي الجميل بابنتي حاتمة طيئ السيدة آن واسم تدليعها: "أنؤون"أطعمتني مآكل حرِمت منها نسبيا لندرتها في الغربة فكتبت فيها هذه القصيدة:
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد مصباح مظلومخالد مصباح مظلومسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح28
لاتوجد تعليقات