تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 25 أغسطس 2019 01:54:08 م بواسطة خالد مصباح مظلومالإثنين، 14 أكتوبر 2019 11:36:37 ص
20 48
مواساة متأخرة (لأني علمتُ مؤخرا)
شوقي إليكِ أيا جانْسِيتُ مُحتدِمُ
مِن فَرْطِ ما زوجتي إياكِ تحترمُ
بعد السنينَ أواسي قلبَ تائقةٍ
أنْ تستعيدَ ذويها إنهم رِمَمُ
إني لأخجل تقديماً لتعزيتي
بعد السنينَ وإني الآسفُ الهرِمُ
قد كنتُ مغترباً عن موطني زَمناً
والاغتراب دواماً ضِمْنُه الندمُ
هذا القضاءُ عدوُّ الناسِ أجمعِهم
فليسَ يُفْلِت منه القصرُ والخِيَمُ
لا تستحقُّ سوى الخيرات سيدتي
لكنما الدهر غدارٌ به اللؤُمُ
الربُّ أنشأ هذا الكونَ في كبَدٍ
وليس فيه ضماناتٌ ولا سَلَمُ
قلبي كصورةِ أصلٍ عن تكبِّدها
يحوِي وُشوماً عليها عشَّشَ الألمُ
وما جروحي طوالَ الدهر تلتئمُ
على ذويها، على الأمواتِ كلِّهمُ
ليت الرَّدَى بعدهمْ لا يلتقِي الشُّرَفا
لا يلتقي غيرَ شرِّ الناس حيثُ همُ
مهداة إلى زوجة الشهيد وأمِّ الشهداء معالي الأستاذة الصَّبور وأيُّوبة العُصور السيدة جانْسيت قازان (أمّ خالد) عضو مجلس الشعب السوريّ حفظها ورعاها العزيزُ القويّ:
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد مصباح مظلومخالد مصباح مظلومسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح48
لاتوجد تعليقات