تاريخ الاضافة
الخميس، 29 أغسطس 2019 02:08:00 م بواسطة يحيى الحمادي
2 108
أنتِ القلبُ يا عَدَنُ
في القلبِ تَمتَدُّ _صَفًّا_ كُلُّها المُدُنُ
إِلَّاكِ إِلَّاكِ.. أنتِ القلبُ يا عَدَنُ
إِلَّاكِ يا مَن هَرِمْنا وهْيَ بَعْدُ على
جُفُونِها يَستَحِمُّ البَحرُ والسُّفُنُ
يا غادَةً يَشتَهِيها كُلُّ ذِي شَجَنٍ
حتى ولو كانَ بَذْلَ المُهجَةِ الثَّمَنُ
يا مَن خَذَلناكِ يَومًا كي نَقُولَ لِمَن
أَصَابَ عَينَيكِ: عاشَ القائِدُ الوَثَنُ
مَن ذا تَلُومِينَ مِنَّا؟! أنتِ أَكبَرُ مِن
مَلَامَةٍ شاهِدَاها العَينُ والأُذُنُ
أبناؤُكِ السُّمْرُ لَولا أنهم ظُلِمُوا
ما صارَ في كُلِّ يَومٍ يُظلَمُ اليَمَنُ
لَولا الجِراحُ اللَّواتِي نادَمَتكِ بها
دِماؤُهُمْ ما استفاقَت هذهِ الفِتَنُ
لكنهم ما استَكانُوا لِلظلامِ ولا
تَثَاءَبُوا حِينَ أَرخَى جَفنَهُ الوَطَنُ
عادُوا يخطُّونَ فينا وَحدةً غَدُها
كرامةٌ، وانتِماءٌ ليسَ يُرتَهَنُ
قُولِي لِمَن عادَ يَبغِي ظُلمَهُم: ذَهَبَت
تِلكَ القُيُودُ, ووَلَّى ذلكَ الزَّمَنُ
5-4-2015
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
يحيى الحمادييحيى الحمادياليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح108
لاتوجد تعليقات