تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 2 سبتمبر 2019 08:34:14 ص بواسطة عزوزي علي أيمنانالإثنين، 27 يناير 2020 09:39:29 ص
0 216
ذَاكَ الذِي يُضْنِـيكَ
ذاك الذي يضنيك حِـسُّ عواطفٍ
تتقمَّص الأوهامُ نَكْـأ جـراحه
صنعته أحداثٌ تولت إنمــا
يغزوك مـا يأتيك من أشبـاحـه
ويعود أحيانــا بفعل إثــارة
لقديــم آلام طغــت بـريــاحه
ما مات لن يحيا فلا تعد الصدى
متأثــرا بنـدائــه وصياحـه
فلطالما أشبــاح قصرك أعولـت
لتثير رعـبا في رواق جناحـه
وانزاح من بعد الضبـاب كأنما
وهج الصباح أتاح كبح جماحه
فإذا الغيوم تبعثرت بسمائهـا
وإذا الصفاء يزيل زيف نواحه
***
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عزوزي علي أيمنانعزوزي علي أيمنانالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح216
لاتوجد تعليقات