تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 08:48:58 ص بواسطة خالد مصباح مظلومالأربعاء، 11 سبتمبر 2019 01:38:41 م
8 33
لله درّه بالتيسير ملتزمُ
لله درّه بالتيسير ملتزمُ
لأنه مؤمنٌ بالله معتصمُ
لا أستطيع أنام الليل مبتهجاً
إلا إذا زارني في الصبح يبتسمُ
مِن عِشْقه أعشقُ الإنسان قاطبة
لأنه الصِّدقُ والأخلاق والقِيَمُ
رأيتُ إبداعه في حب أسرته
قد فاق إبداعَ عقلِ الناس جُلِّهمو
له مهارةُ تطوير تؤهله
لكي يعالجَ دنيا جُلُّها ألمُ
يباكر الخطوَ في تأمين لقمته
ولقمةِ الأهل حتى تشتكي القدمُ
بَعدَ الصحابة لم تنجب حضارتُنا
كالمصطفى وعيال كلهم هِمَمُ
منذ اكتهالي لهذا اليوم ما أحدٌ
في وُسْعه أن يقيني الحزن غيرُهمُ
بل ربما العلمُ لا يعلو كما علِموا
بل ربما الحُلْم لا يقوى كما حَلُموا
هم ينشرون بكل الناس أنعُمَهم
- لأن هذا لوجه الله- ما ندموا
إنْ واجهوا الشرَّ ممَّن عندهُ لؤم
أيضا لوجه إله الناس ما انتقموا
قدِ اتقنَوا حكمةٌ تعْلي مكانتَهم
للمخلصين إلى الرحمن هم خدمُ
قدِ اتقنَوا حكمةٌ تهدي صداقتهم
للطيبين فقط يحْدون وُدَّهمو
إني دعوتُ إلهي أن يساعدَهم
كي ينْبُغوا ويزيدَ الله ملكَهمو
فمُلْكْ مصطفى والآنِ معتبَر
ملكَ العيال الألى لليوم ما فُطِموا
وملكُ مصطفى والآنِ معتبَرٌ
ملْكا يباركهُ الرزاق ربُّهمو
والملْك لله يقوى حين ملْكِهمو
لأنهم يسعفون الناس كلَّهمو
أرجو تعالى يكافيهم بصحَّتِهم
وطولِ أعمارهم كي تعْمَرَ الأممُ
هم حققوا جُلَّ ما ترجو ضمائرُهم
كالنبْت يُنتجُ ما شاءت له الدِّيَمُ
هم في رعاية ربي كلَّ ثانية
حتى القيامةِ، والقيّوم حَسْبُهمو
ومصطفى قائلٌ في كل ثانية:
الحمد لله منه تدْفق النّعمُ
إني أحب إلهي حين بي هِمَمٌ
كذا أحبُّ إلهي حين بي سَقَمُ
ويمكث الحب في قلبي على قِمَمٍ
لأنَّ كلَّ اتجاهي اللهُ والقممُ
وجَدتُ قولَه خيرَ القول وا لهفي
كم يجْمُل العمرُ لمّا يجْملُ الكلمُ
مهداة إلى صهْري سيادة الأستاذ مصطفى عبسي (أبو أحمد) حفظه من بيديه ملكوت السماوات والأرض
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد مصباح مظلومخالد مصباح مظلومسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح33
لاتوجد تعليقات