تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 09:06:18 ص بواسطة خالد مصباح مظلومالأربعاء، 11 سبتمبر 2019 01:39:45 م
17 47
حارس الوطن
شاهدتُ في عينيه قدر نضاله
ونضالُهُ في مقلتيه صورتُهْ
عيناه ساهرتان قاومتا الكرى
فاحمرتا كالنار وهي صديقتهْ
ليواجه التخريب قبل حدوثهِ
فدعوتُ ربي أن تزيدَ بطولتُهْ
فمحمدُ السلكان نجم بازغ
في العالمين ولا تغيض ذخيرتُهْ
سلكانُ شهم مخلص متواضع
ومحبة الشرفاء تلك طبيعتُهْ
حرٌّ خدومٌ طاهرٌ ومنزه
عن أي عيب والتفاني شيمتُهُ
لولا شواغلُنا تلاقينا معا
فأنا أمرؤ أدركت كم هي طيبتُهْ
لا يَحْزننَّ إذا تفارقنا ففي
هذا الزمان المنتأى تركيبتهْ
كلٌّ تلاحقه الشواغلُ إنما
مهما انشغلتُ تدقُّ سمعي سيرتُهْ
هاتفتُهُ ردّت عليَّ قرينته
بلطافة وحديثها له قيمتُهْ
شكرا لزوجته شجاعٍ إنها
طبق لأصل عنه وهي حبيبتهْ
وألِفتها من صوتها بأنوثة
جذابة منها تزيد رجولتُهْ
مستمسك من أجلها بدفاعه
عن موطن ليست تباد عروبتهْ
مهداة إلى سيادة العقيد محمد سلكان (أبو إسماعيل) حفظه الرحمن وحفظ أشرف الأوطان.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد مصباح مظلومخالد مصباح مظلومسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح47
لاتوجد تعليقات