تاريخ الاضافة
الخميس، 12 سبتمبر 2019 01:37:28 م بواسطة محمد بن عبد الله الخليلي
0 143
أستودع الله من أزرى به الوجل
أستودع الله من أزرى به الوجل
عن اللحاق بركب سوف يرتحل
غداً صباحاً سيمضي الركب ، أعينه
عين عليكم ، وعين نورها الأمل
والقلب نصف لديكم لا يبارحكم
والنصف يبقى بكم في البين يشتغل
فهل نلام إذا رحنا وما رحلت
غداً قلوب بنار الوجد تشتعل
لطفاً ألظّوا الدعا لله يحفظنا
أنّى حللنا وأنّى جَدَّ مُرتَحَل
وأن يسدد خطواً يرتضيه لنا
فالخير فيما ارتضاه جلّ يكتمل
قلت هذه الابيات وانا مسافر الى زنجبار والجزيرة الخضراء بصحبة عدد من المشايخ الشعراء والأدباء
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن عبد الله بن علي الخليليمحمد بن عبد الله الخليليعمان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح143
لاتوجد تعليقات