تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 12 سبتمبر 2019 01:49:17 م بواسطة محمد بن عبد الله الخليليالخميس، 12 سبتمبر 2019 01:50:06 م
0 20
مجاراة قصيدة الحاسد
نُميتُ إلى قومٍ كرامٍ أماجدِ
فكنت كنجمٍ للكرامات صاعدِ
إذا جزت قماتٍ أعرّج عالياً
كأني إلى العلياء أُنمى لوالد
ربوتُ وشبّ الطوقُ مني مطرّزاً
بفضل وخُلق بالعلى متعامد
وما كان إلا الرفق والصدق والتقى
بعلم وفقه قائدي أي قائد
رجال من اهل الله أحسن نبتهم
وأسقاهم الحِلّ الزلال بزائد
فآزرهم حتى تغلظ ساقهم
وحتى استووا في خير عود وساعد
لهم في جذور الراسيات منابع
وفي القمم الشماء أي موارد
ومن حجر الوادي المملس ملمح
بمسلكهم بين الرخا والشدائد
وللجدول الجاري براحاتهم ندىً
شمائله لمّا تزل في توارد
أولئك آبائي الأُلى قد تقدموا
بفضل ، وفضلُ الله خير مساعد
هنا قد تربوا تحت عزّ ورفعة
وظلّ من الرحمن بالنور شاهد
وظلّ عليهم من رجال أشاوس
بقدرة ذي العز القويّ المساند
رجال (بني عبس) ورايات زحفهم
ترفرف بالتأييد فوق المكائد
هنا حيث نحن اليوم نحيي احتفالنا
لنُحيي به آيَ العهود الرواشد
هنا شبّ عبدالله غرساً ومنبتاً
زكيّاً على أسّ الإمام المجاهد
تفجّر من قلب الصلاد الجلامد
كزخّار نهر للكمالات صاعد
فخالف طبع الماء في جريانه
فما سال لكن ساد فوق الصواعد
وجال على الأوعار والسوح غيثه
فغادرها كالبهكنات النواهد
وما همّه وهو الملثّ بوبله
إذا عصفت هُوجُ السوافي السوافد
وقد أبرقت من كل صوب بروقه
فأرعدت الآكام قبل الأوابد
فأظلمت الوُطفُ التي تحت بُنده
وغمت على البيض الخفاف الشوارد
فأمست له الشم النوائف خضّعاً
كأن قادها قهراً بقيد وقائد
لك الله عبدالله يا ملهب الحصى
بعزم كوقّاد الضِرام مجالد
فإنك من نور المحقق ومضة
من الحق لم تأبه بنار الحواسد
سعيد بن خلفان ومن لي بمثله
إذا الله نادى بالنصير المعاضد
هو العَلم الحرّ اللواء الذي علا
بعلم وإيمان وخشية زاهد
تهيأتَ حملاً للأمانة مُظهراً
من الحزم ما يجلو صعاب الكوائد
فتيّاً تعلّ العلم نهلاً فترتوي
به من روا القرآن أعظم رافد
نشأت على نهج الكتاب وهديه
تسير على أسّ القوى والقواعد
تنام بعين الذئب والليل هاجع
وترنو بعين الصقر نحو المصائد
تسوس خطى ليث هزبر كأنما
يعدّ الثواني في اقتناص الطرائد
فلا هو عنها ناكص في مرامه
ولا هي عنه مفلتات المراصد
سلوا تلكم الشهباء عنه فكم لها
شموخ وصدّ للعدوّ المعاند
سلوا الحصن والفيحا فإن لديهما
حديثاً كمطويّ الردا تحت راقد
إذا نشراه فهو نشر مؤرّجٌ
وإن حفظاه فهو كنز الأماجد
فصلّ إلهي عدّ ما الخلق سبّحوا
على خير خلق الله بين الخوالد
وسلّم عليه يا إلهي وآته
الوسيلة وارزقه رفيع المقاعد
وثنِّ بأزواج النبيّ وآله
وأصحابه الأخيار طُهر الموارد
إلى جدي المرحوم عبدالله بن سعيد بن خلفان الخليلي في ذكراه .
---
بوشر
4 صفر 1440 هـ
13 / 10 / 2018 م
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن عبد الله بن علي الخليليمحمد بن عبد الله الخليليعمان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح20
لاتوجد تعليقات