تاريخ الاضافة
الخميس، 12 سبتمبر 2019 02:02:01 م بواسطة د. ريم سليمان الخش
90 243
بيني وبين المتنبي...
حوارية غنائية بين المتنبي وشاعر
الشاعر:
متوترا رشفَ القصيد سجائرا
صادفته بين المقابر ساهرا
من أنت؟ وانصعق الهمام لمطلبي!!!
المتنبي:
أنسيت من بلغ النبوّة شاعر!؟!!!
لوحي الذي عجز النحاة بمثله
وبوحيه يُهدى الضرير بصائرا !!!
ولشدويَ الحسون رفرف نشوة
وتراقص السمع الثقيل مسامرا
***
الشاعر:
(دخلت شرارة عينه بحشاشتي
فظننتُ أنّي قد حُرقتُ سجائرا )
عذرا أبا الشعراء عصريَ متعبٌ
وسليقتي وهنت بداء زهايمرا
لك في السماء قصائدٌ قمريّةٌ
عبئنَ أدراج النجوم سكاكرا !!
لك في القلوب مكانة علويّة
للآن مازلت الشهابَ القاهرا
إنْ شئتَ فاعذر من شدا بجهالة
أو شئت فانتف ريشه متفاخرا
المتنبي:
من أنت؟
الشاعر:
إنّي شاعر العصر الذي
ملأ المكان قصائدا وشواعرا
المتنبي:
حُمُرٌ وتترك في القصيد حوافرا
حتى ولو رُصف الفضاء منابرا
لو لم يكن بدر الزمان مشعشعا
وعلى البحور خياله متكوّرا
لدُفنتَ في عتم القصيدة كافرا
ولعنتَ من ضرب العروض حوافرا ...
يتبع....
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ريم سليمان الخشريم سليمان الخشسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح243
لاتوجد تعليقات