تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 13 سبتمبر 2019 06:35:54 ص بواسطة غازي بن عاليالجمعة، 13 سبتمبر 2019 01:37:58 م
5 77
رثاء ( اُمي )
ياوجد حالي يوم انا اصبحت شايب
كلي عنا وهموم مع ضيق واتعاس
شيّب شعر راسي من غياب غايب
روّح وانا حالي .. تلاوح بـه الياس
ماعدت مثل أول مع الناس طايب
في معزلآ مالي هوى شوفة الناس
يادباس وين الي تسوق الطرايب
همي مثل همك مع الوقت يادباس
مير انت وصى لك من الخلق شايب
حيآ ..وصلته .. يوم الأرياق .. يبّاس
اما أنا .. وصلت عوج النصايب
الي بها ( أمي ) من اللول و الماس
أمرآ .. علينا ساريٍ بالكتايب
في سـنّـة الي خالقٍ .. كل الأجناس
غصبٍ عليّه ..دون كل الطلايب
ذريت من حزني .. عليها بالأرماس
أشوفها .. بوجيه .. كل القرايب
في بيتها الي خاويٍ ..فيه مجلاس
صندوقها الاحمر رتاع الحبايب
أغراضها الي ريحن ريـح الأنفاس
اصورنا .. في محفظتها نجايب
أشوفها في صبح يومي والأدماس
وشلون أبنسى دمعي اليوم ذايب
اليا تهامل شب وأحرق بي احساس
مع ذكرياتي عايشٍ في نحاااااايب
أشهق فقد .. أزفر تناهيدي أتعاس
ماتت حبيبة روحي 💔
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
غازي بن عاليغازي بن عاليالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي77
لاتوجد تعليقات