تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 سبتمبر 2019 02:07:14 م بواسطة محمد بن عبد الله الخليلي
0 13
قدسية الحرف
راعيَ الحفل ، أيها الشعراء
سيّد الشعر ، أيها الأدباء
بارك الله حفلكم ورعاكم
واحتفت أرضه بكم والسماء
أقرِئوا الضاد والحروف سلاماً
وبياناً فإنكم سفراء
أقرئوها ولا تقولوا ذهلنا
أو تقولوا أزرى بنا الرقباء
خاب من خاف من رقيبٍ فأحنى
هامة الحرف والحروف سماء
أيقظوا الأحرف التي في سباتٍ
ولباسٍ يلفّها الإعياء
عسعس الليل فوقها فوقاها
أن ترى النور قائلاً إعشاء
هكذا لبّس المعاني عليها
فادلهمّت أمامها الأشياء
رُبّ حرفٍ أحيا وآخر أفنى
أيّ حرفٍ تُرى يرى الشعراء
علَّمونا أن الكلام حروف
فاعلموا الأحرف التي تستضاء
توِّجوها بساميات المعاني
يعْلُ منها بنوركم لألاء
ألبِسوها من النصائح ثوباً
فلقد فاز بالعُلا النصحاء
واملأوا جيبها النقيّ صلاحاً
ليس يرضى فسادها الصلحاء
لا تخونوا ولا تكونوا يميناً
لخؤونٍ ، وأنتم الكرماء
حقّ أوطاننا علينا كبير
وعلينا لها الوفا والفداء
وعلينا لله أن ننصر الدين احتساباً وكلنا شركاء
ولسلطاننا الذي نصر الله انتصار وطاعة وولاء
فابذلوا النفس والنفيس ليحيا
كل حرفٍ حرّاً كما قد يشاء
واتقوا الله واذكروه فعقباه من الله فوزكم والجزاء
وختاماً على النبيّ صلاةٌ
وسلامٌ تشدو بها الآناء
وعلى آله الكرام وصحبٍ
ما توالى الإصباح والإمساء
مزرعة البركات- بركاء - 5 رجب 1439 هـ - 23 / 3 / 2018 م --- ألقيت هذه القصيدة في النادي الدبلوماسي بحي السفارات بمسقط وكان تحت رعاية معالي عبدالعزيز الرواس المستشار الإعلامي لجلالة السلطان .
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن عبد الله بن علي الخليليمحمد بن عبد الله الخليليعمان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح13
لاتوجد تعليقات