تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 14 سبتمبر 2019 12:08:31 م بواسطة محمد بن عبد الله الخليليالسبت، 14 سبتمبر 2019 12:10:46 م
0 13
ردا على الشيخ صالح بن خلفان البراشدي
وبدرٍ تجلّى نوره وإنِ احتجب
بأبيات شعر كالجواهر والذهب
ومن عجب أن الدراري تناثرت
بأحرفه كالدُرّ فاعجبْ ولا عجب
فمن سكن العلياء دانت قطوفها
له من جنى الجنات فاختار وانتخب
ومن بسط الله العلوم وزاده
رواءً بها حتى تضلع إذ شرب
فلا غرو أن تخذو القوافي مطيعةً
بأبحرها فاسّاقط اللؤلؤ الرطِب
فيا صالحٌ يا ابن الأُلى قد تزودوا
لدنيا وأخرى بالعلوم وبالأدب
بخلفان فافخر والبراشد كلهم
بآباء والأخوال والصهر والنسب
قضاةً وأعلاماً كراماً تطاولت
سناو بهم تسمو على أشرف الرُتب
وقد قمتَ تُعلي ما بَنَوهُ وشيّدوا
ومن طلب العلياء لم يُعْيه السبب
نهضتَ الى العلم الشريف فحزتَه
ففقت على الأقران فيه ومن طلب
وخضت بحور الشعر نظماً منضِّداً
لآلئها حتى علوت على النُخَب
فدم علماً في عالم الشعر عالياً
لمن قرأ الأسفار فيه ومن كتب
ودم شمس علم في سما المجد ترتقي
وتهدي الحيارى دائماً ليس تحتجب
وصلّ على خير الورى من دعا لمن
تعلم علماً ثم علّم واكتتب
ومن قال أن الشعر منه لحكمة
وأن البيان السحر إن قال أو خطب
فصلّ عليه ثم سلّم وآله
الأُلى اتّبعوه في هداه ومن صحب
بوشر - ليلة 16 شوال 1440 هـ- 19 / 6 / 2019 م
قلت هذه الابيات جواباً على ابيات الشيخ الأديب الدكتور صالح بن خلفان البراشدي على ابياته التي مطلعها :
كتبت لكم شيخي كتابي مسلماً
ومعتذرا عن مجلس الشعر والأدب
وأزجي تحياتي سلامي لسادة
من الأدباء اليوم يا شاعر العرب
أقول هنيئا للجميع بمجلس
من الشعراء اليوم كانوا ومن كتب
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن عبد الله بن علي الخليليمحمد بن عبد الله الخليليعمان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح13
لاتوجد تعليقات