تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 سبتمبر 2019 01:20:34 م بواسطة محمد بن عبد الله الخليلي
0 121
ابوسرور فقيد الفقه والأدب
ما للقصائد تنأى عن رؤى قلمي
كأنها عن ندا نجواه في صمم
ترى تبعثر أفكاري وحيرتها
بين القوافي ولم تنبس ببنت فم
ولم تنم عنه مذ أمست وسادته
وغيره نام مرتاحا ولم ينم
وظل يجمع أشتات الرؤى جملا
ما بين متصل منها ومنفصم
من سيرة لعميد الفقه شاخصة
في وحي إحساسه بالفقد والألم
أبي سرور حميد الجامعي ومن
تسنم الشعر في تياره العرم
وكان كالنجم تأتم السراة به
إذا ادلهمت خطوب الجهل والظلم
فكم أضاء لياليه ووحشتها
بشمعة الذكر يحييها بلا سأم
وكم تريض منبتا بخلوته
لله يعبده في أصدق الكلم
حتى تنور علماً من لدنه له
به على الخلق إعلاء على القمم
ما قام يدعوه في قول وفي عمل
إلا وأولاه من علم ومن نعم
فأجمل الفقه نظما رق منهله
من منبع العلم أو من مورد الحكم
وطرز النحو في ألفية فزهت
بتاجها وهي في در من الكلم
وخط مصحفه بالنور شاهدة
آياته بعزيز الذكر من قلم
وسامر الشعر في أسمى مجالسه
فبز أقرانه في رقة النغم
وسل سيف القضا فامتد طائله
عدلا على كل جبار ومنتقم
أباسرور وقد قدمت محتسبا
لله مكتسبا فاهنأ بمغتنم
فالخلد تدعوك في شوق وفي لهف
والحور تهفو إلى لقياك في ضرم
كأنما انت ملك حل ساحتها
في موكب أينما تمضي وفي حشم
فأنت ممن تباهي الأرض في شمم
أهل السماء بهم في مرتقى الهمم
فالأرض تبكيك مذ أثكلت موطنها
كالأم تبكي وحيداً غير منفطم
والشمس في هرج والنجم في مرج
ما بين منصدم منها ومنعدم
والناس لولا عرى الإيمان لانفرطت
دموعهم بين منهل ومنسجم
أما بنوك فرغم الخطب ثابتة
قلوبهم لم تزعزعها يد الألم
وذاك ملمح فضل منك مصدره
كالراسيات تكل الريح في شمم
فيهم عزاء لنا ما حافظوا ومشوا
على خطاك على الإيمان في عزم
واستمسكوا بالهدى نورا وتبصرة
فلا يخافون يوماً زلة القدم
يظل جسر الدعا بالبر متصلا
منهم اليك على راسٍ من الشيم
أن يرحم الله ما أبليت من جسد
في حُبه جلّ أو قاسيت من سقم
وأن تظلك منه سُحْب مغفرة
بغيث مرحمة كشفا من الغمم
يا راحلا وظلال الله تصحبه
فيالها صحبة تنجيك من ندم
أقْرِ السلام رسول الله سيدنا
وانعم بصحبة خير الخلق في سلم
عليه خير صلاة الله ينفحها
عطر القوافي على بدء ومختتم
والآل والصحب والأتباع من حفظوا
عهد النبوة موصولا إلى الأمم
بوشر
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن عبد الله بن علي الخليليمحمد بن عبد الله الخليليعمان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح121
لاتوجد تعليقات