تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 20 سبتمبر 2019 02:54:13 ص بواسطة خالد مصباح مظلومالجمعة، 20 سبتمبر 2019 11:03:08 ص
43 95
ومضات مزدحمة بصور نفسانية
بلاد الخير يبقى الخير فيها
بلاد الخير يبقى الخير فيها
وفيها الله بارك أصدقائي
وإن رضاه عن بلد أمين
سيُبْقي الخيرَ فيه بلا انتهاءِ
أحن لكل يوم عشت فيه
جوار الأتقياء الأنقياءِ
***
يا ليت ليس بمزعج إلحاحي
يا ليت ليس بمزعج إلحاحي
بكثير أسئلتي بدون نجاحِ
مستفهما عمّا به إتراحي
لكن ترى في صمتها إفراحي
أنا مزعج لك يا منارَ سَماح
كالطفل منشغل بصُنع مَراح
أهديك أشعاري بكل صباح
لتضمدي جرحي وكسرَ جناحي
لكنني قررت هجر نُواحي
فاليوم قد أبدلت كل طماحي
والى التقوقع قد أدرت جناحي
إن التقوقع خيرُ حَلٍّ صاح
من بعده نومٌ بدون صباح.
***
لله در الأكرمين
بالرغم من كل الخطوب يجوبُ
فوق الخطوب دماغها الموهوبُ
لله در الأكرمين فعظمهم
دوما برغم الحمض ليس يذوبُ
لله در الأكرمين فطبعهم
عن صالح الأعمال ليس يتوبُ
لله در الأكرمين فربهم
مهما يُقاسوا الظلم فهو حسيبُ..
***
رجعتُ إلى الكتابة والعناء
رجعت إلى الكتابة والعناءِ
عسى منها ابتكاري للدواءِ
ضعيفُ الصوت مخنوق حسير
على علاّمة قيدَ الخفاءِ
يَكَلُّ الصبر عن فهم الغباء
وأفنى دون تحقيق الرجاءِ
وما يجْدي عليَّ أسى عميقٌ
ولن يفنى غرورُ الأقوياءِ
***
قرأتُ الآي مكتوبا أمامي
قرأت الآي مكتوبا إزائي
وفي الآيات والسلوى عزائي
فكم أعجوبةٍ في الأرض تروي
لنا أسرار أقدار السماءِ
قرأت الآيَ في لوح منير
يصوغ كلامَه نجم الضياء
أنيق فكرها كسراج زيت
أتى من كوكب سامي الفضاءِ
عجيبٌ دهرنا إذْ كيف يبلي
إلهُ الناس سُلاّكَ السواء؟
لماذا السم يلتهم البرايا
وصار الوعي يمشي للوراءِ؟
لماذا الناس تحيا دون عدل
ولم تثأر لهم حِمَمُ السماء؟
يجيئ تفاؤلي بصديق روحي
يضيئ بنومتي دون انطفاء
قرأتُ عليه قرآناً كريماً
فصرتُ جواره رغم التنائي
أكاد أطير من شوقي إليه
لأتبعه لجنات السماء
وتؤلمني الحقيقة أنَّ سعيي
لألقاه يظل بلا التقاءِ
ودون البوح لي من أي شخص
أحِسُّه نهب مصاصي الدماءِ
يعاود خنقيَ الوسواسُ حتى
أحس الموت منصوباً إزائي
ولكن التفاؤل ليس يخبو
لأن بلادهم مأوى الصفاءِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد مصباح مظلومخالد مصباح مظلومسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح95
لاتوجد تعليقات