تاريخ الاضافة
الإثنين، 26 مارس 2007 10:44:59 ص بواسطة المشرف العام
0 927
زارتكَ رايةُ بعد حولٍ كاملٍ
زارتكَ رايةُ بعد حولٍ كاملٍ
فنَفَتْ همومكَ بالسرور الشاملِ
جاءتكَ بين مجاسدٍ وقلائدٍ
وأساورٍ وَدمالجٍ وخلاخلِ
أحيتكَ إذ حيَّتك بل أغنتكَ عن
شجِ التنائف بالأمونِ البازل
فتمزقتُ حُللُ الدُّجى وتضوَّعت
تلك البقاعُ بنشر ذاك الواصِلِ
بيضاء يصرعها الشبابُ كأنما
عَبثت بقامتها سُلافةُ بابلِ
ترنو بناظرةِ الفريد وتتقي
دَلاً بسالفةِ الغزالِ الخاذلِ
ملساءُ صفراءُ التَّريبِ كأنما
صَقلت ترائبها أكفُّ الصّافلِ
شمسيةُ قمريةٌ رشئَيةٌ
محفوفة بسرادقٍ جحافلِ
ومهالكٍ ومعاركٍ ومنازلٍ
وذوابلٍ وصواهلٍ ومناصل
ملأت محاسنُها القلوبَ وأتركت
عشقا بقلبكَ لم يكن بالزائلِ
إذ تستبيك بكالمنوَّرِ ناصعٍ
عذبٍ مَذاقته ودلٍ عاسِلِ
لم أنسها إذْ لا الوصالُ يشوبه
هجر وإذْ لا الدهرُ نَزْر النائلِ
أيام ريقُ فمِ الخريدة قهوتي
ومنازلُ الخودِ الشَّموعِ منازلي
والعيشُ أخضرُ والشباب مساعدٌ
والماءُ عذبٌ سائغ للناهلِ
ومُنايَ رايةُ لا تحلُّ بواجبٍ
مما أحبُّ ولا تميل لعاذلِ
جمح الزمانُ بها وبي وتواترتْ
نُوَبٌ أسنَّتها أصبن مقاتلي
فلعين راية في الظلام تعسُّفي
وتطوُّحي ببواجلٍ فهواجلِ
ولعين رايةَ أسال الِّدمَن التي
دَرست وأبكي كل نُؤيٍ ماثلِ
ولعين راية خُضت آذىْ الفَلا
بمكلفِّات كالقسّي ذَواملِ
من كل درفسةٍ أمُونٍ حُرة
تطِسُ الأكام وكلَّ فحلٍ راقلِ
ولعين رايةَ لا لعين خريدةٍ
كرّى إذا فرّت كماةُ قبائلِ
بل للمحامدِ والمراتب والعُلى
ولذُلّ كل عزيز قومٍ باسلِ
قولا لراية إذْ غشيتُ ديارها
قول امرؤ نجدٍ نجيبٍ فاضلِ
إني إذا التقت الجحافلُ لم أزل
أسطو على روح الكمبّي الصائلِ
ولرُبَّ خيلٍ خُضْت وهي مغيرةٌ
فغدت نوافر كالنَّعامِ الجافلِ
هَول أرادَ الهولُ يركب ردعه
تحت العَجاجةِ في المقامِ الهائلِ
ولكم صدمتُ كتائباً بمقانبٍ
ولكم هزمتُ جَحافلاً بقنابلِ
ولكم أمالت سطوتي من قائمٍ
ولكم أقامَ تكرُّمي من مائلِ
ولكم أناني مرملٌ ذو فاقةٍ
ومضى بسيْبِ نوافلٍ وفواضلِ
ولرُبَّ ذي شِعرٍ أتانيَ راجلاً
ثم انثنى بملابسٍ وصواهلِ
أنا كعبةُ الشعراءِ بل أنا ثروةُ
الفقراء بل أنا موردٌ للناهلِ
فبيمنتي يمنٌ وفي اليُسرى لهم
يُسرٌ وكلتا راحتيَّ لنائلِ
وأنا النذيرُ إلى الطغاة بأسرها
من حدِ سيفي المشرفيَّ الفاصلِ
قل للملوك ولا تحاشِ متوجاً
منهم وصدقُ القول فخرُ القائلِ
لا ملك أشرفُ في الملوكِ بأسرها
مني وهل طلٌّ يقاسُ بوابلِ
عِفُّ الإزارِ سليل ملكٍ أفْخَرٍ
ذيُ سؤدد عفّ الإزار حُلاحلِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان بن سليمان النبهانيعمان☆ شعراء العصر العباسي927