تاريخ الاضافة
الإثنين، 26 مارس 2007 10:45:55 ص بواسطة المشرف العام
1 1066
ألية برٍّ بالجياد الصواهلِ
ألية برٍّ بالجياد الصواهلِ
وبالمرهفاتِ الباتكاتِ القواصلِ
وبالزُّعف كالغدران من نسج تُبع
وبالسمهْريات اللَّدان العواسلِ
يميناً لَنِعْم الحيّ نحن إذا سرت
سواهكُ ينسُفن الحيا بالأصائلِ
ونعم الملوك الضاربو الهامِ في الوغى
وأهْل الهبات الطيباتِ الجزائلِ
ونعم بنوا الهيجاءِ إمَّا تألَّقتْ
نجوم العوالي في دياجي القساطل
مغاوير جُوَّابُ الفلا لطلابهم
إذا الشمس مجَّت ريقها بالهواجلِ
مساعير حرب طيبو الأزر دوَّخوا
ببيض المواضي كلَّ ملك حُلاحلِ
يزفون للحرب العوان كما مشت
أسود عرين تحت بثٍ ووابل
لنا سبأٌ والجنتانِ بمأربٍ
ونزوى وما حازته جَنبا سمائلِ
ومنا سُليمان الهمام وظافرٌ
ونبهانُ مولى كل حافٍ وناعلِ
وحارثة البطريق منا وعامرٌ
وعمرو ابن ماء المزن كهفُ الأرامل
وقحطانُ رب التاج والملك يشجب
وغوثُ الأنام الغوثُ ربُّ الجحافل
وكهلان والعنقاء عَنقاءُ يعربٍ
وهودٌ نبيُّ الله أفضل فاضلِ
فيالك عيصا لا يُشاب وسؤدداً
تبذّخ في فرع العلى والفواضل
سخانا يُغيض الغاديات وشكرنا
يغّني به الركبانُ فوق الرواحل
أنا الملك المغني المنيلُ الذي لَهُ
تضعضع سادات الملوك الأفاضلِ
ترفّع عن همام السماكين منصبي
وأزرتْ بفيَّاض الغمام أناملي
وإني لعبء لا تقومُ به العِدى
وإن هي قامت بالجبال الأطاولِ
سل الناس من حيَّي معدٍ ويعربٍ
وحُلاَّلِ أقطار الفلا والمعاقلِ
فهل ملكٌ مثلي يجودٌ تبرُّعاً
ويطعن شَزراً في ظهور القنابلِ
وهل ذمَّ كفي في هياج مهنَّدي
وهل خطلتْ يوماً عليّ حَمائلي
فجاري جارُ النجم عزاً ومنعةً
وعاذلُ جيَّاش الأواذيِّ عاذلي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان بن سليمان النبهانيعمان☆ شعراء العصر العباسي1066