تاريخ الاضافة
الأربعاء، 9 أكتوبر 2019 03:49:33 م بواسطة هناء محمد
1 167
وأدت طيفك!
وأدتُ طيفكَ في الأعماقِ فانبعثا
وعادَ منتشياً للوعدِ ما نكثا
يقولُ باقٍ إلى يومِ القيامةِ لا
أنسى انتفاضةَ من في داخلي مكثا
وحرّرَ الروحَ من رقِّ انطفاءتها
متيمٌ ناسكٌ في خافقي نفثا
تقيمُ بين ضلوعِ الحبِّ مهجتهُ
ومن سنا وهجي أضواءَه ورثا
لله طيفكَ كم غنّى على زمنٍ
ولّى، وكم كابدَ العذالَ ما اكترثا!
صانَ الهوى جذِلاً ماخانهُ لهفٌ
ياويحَ قلبيَ إن أشقاهُ أو حنثا
عهداً عليّ بأنْ تبقى سيادتهُ
على المشاعرِ إن ما راحَ أو لبثا
ولا حييتُ إذا حبرتُ قافيتي
زوراً ولا بقيتْ إن صغتها عبثا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هناء محمدهناء محمداليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح167