تاريخ الاضافة
الأحد، 13 أكتوبر 2019 02:51:14 ص بواسطة رياض منصور
1 116
عطرُك العابثُ بالذّكريات
أحْتاجُني بعض الزمان فليتني
ألقى الزمانَ وليتني ألقاني
ماحِيلَتي إن تاجروا بقضيّتي
بدفاتري وقصائدي وبياني
ماحيلتي إنْ غيّبوكِ كبسْمتي
ما حيلتي إن أقْعدوكِ مكاني
ما حيلتي إن أبعدوكِ وقرّبوا
نارَ الحسودِ لمُهْجتي وبناني
ما حيلتي إن شتّتوك وجمّعوا
حولي الغزاةَ وصَادرُوا بُستاني
ما حيلتي إن كذّبوكِ وصدّقوا
مالَ الحقودِ وصاحبَ البهتانِ
ماحيلتي إن ثبّطوكِ وجمّدُوا
فيكِ الطّموحَ وأضْرمُوا أشجاني
ماحيلتي إن خرّبوكِ وأحْرقُوا
زيتونتي واسْتَبْدلو عنواني
هل تذكرين الحزنَ يجْمع بيننا
يسري بنا من رأْفةٍ لِحَنانِ
هل تذكرين الليلَ يبْسمُ عندما
يجتاحُنا كالبرْدِ بعضُ أمانِ
هل تذكرين الوردَ يعبقُ بالشّذى
لمّا يرى فيكِ الحيَا ويراني
هل تذكرين الرّوضً يلمَحُ طيْفَنا
فيَجُود بالنِّسرينِ والرّيحانِ
هل تذكرين إذِ البلابلُ فوقَنا
تشدو وتهزأ -مثلنا- بالجاني
هل تذكرين إذِ الطريقُ حبيبةٌ
وإذِ المسافةُ ضحكةٌ وثوان
أنا لم أزل متذكّرا وقناعتي
أنّ الأمانَ إذا اختفيْتِ قلاني
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
رياض منصوررياض منصورالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح116
لاتوجد تعليقات