تاريخ الاضافة
الإثنين، 21 أكتوبر 2019 09:22:05 ص بواسطة هيثم الرصاص
0 44
واهِنُ القلبِ
لا ينصُرُ الحَقَّ مَنْ ماتت بِهِ القِيَمُ
ولا يَرى النورَ مَنْ طابَتْ لهُ الظُّلَمُ
ولا يَذُبُّ عنِ المظلومِ مظلَمَةً
مَنْ كانَ عبدَاً لِمَن جاروا وَمَنْ ظلموا
وواهِنُ القلبِ لا تُرجَى معونَتُهُ
ومُنفِقُ المال -فخراً- بذلُهُ عَدَمُ
إنّيْ خبرتُ بني دينِي فلم أَرَهُمْ
إلّا بطوناً على الأرزاقِ تختَصِمُ
دُعاةَ خيرٍ بحالِ الضّعفِ -اغلبهم-
وعِندَ قوّتِهِمْ شرُّ العِبادِ هُمُ
إنّ الزّمانَ يُعيدُ الآنَ دورَتَهُ
الحَقُّ فيهِ غريبٌ والهَوَى عَلَمُ
عادَتْ إلى الجَهلِ بعدَ النورِ أُمّتُنا
وعادتِ اليومَ تُحنِيْ رأسَها الأُمَمُ
دهى بواطِننا الإفسادُ فانتكسَتْ
رايَاتُنا وبِحقدٍ داسَها العَجَمُ
مُشَتّتُونَ نُعادِيْ ما يُجمِّعُنا
ومَنْ يُخالِفُ نُقصِيهِ ونَتّهِمُ
كَمْ مِّنْ رجالٍ تسُرُّ القلبَ رؤيتُهُمْ
وفي بواطِنِهمْ أبليسُ يبتَسِمُ
هذا اشترى الدين بالدّنيا وزينتها
وذاكَ للباطِلِ المؤذيْ العبادِ فَمُ
لا فرقَ بينَ قريبٍ صنتَهُ زمناً
ولا بعيدٍ إذا ما عادَك ألألَمُ
بحجمِ مَصلَحةِ الإنسانِ سوفَ تَرَى
مِنهُ المَوَدّةَ ... للأطماعِ يحتَكِمُ
لا تركَنَنّ إلى مَنْ خِلتَهُ سنَداً
إنّ الظّهورَ بأوفى الناسِ تنقَصِمُ
وعامِلِ الخلقَ بالإحسانِ تؤتَ بِهِمْ
خيراً فعقباهُ مِنْ ربِّ السّما كَرَمُ
اللّه يَرحَمُ مَن طابت سريرَتهُ
واللّه يَرحَمُ مَنْ لمْ تشكِهِ الرّحِمُ
26-9-2019 م
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هيثم الرصاصهيثم الرصاصاليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح44
لاتوجد تعليقات