تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 27 نوفمبر 2019 12:41:43 م بواسطة يسرى هزاعالخميس، 28 نوفمبر 2019 10:19:05 ص
0 55
خانها حرف وماتت ذاكرة
هل يُنصفُ الشعرُ المُنَمقُ شاعره
إن خانها حرف ٌ وماتت ذاكره
روحي تحن الى ضفافك نسمة
كحنين طير ٍ للضفاف الغامره
ما كنت تقرب مهجتي و حنينها
حتى وجدتك في الضلوع الخائره
لن تقتفي أثري وقد دُرِستْ خطىً
دعها كما كانت جراحي الغائره
لن تقتفي أثري وصوتي راحل
دارت على بنت الفرات الدائره
من بعدما رقصت حروف قصائدي
ومنحتني أسمى الوسام ِلشاعره
ما كنت أهدأ والدروب تخونني
وخطاي تاهت في دروب ٍ قافره
قلبي إليك وللفرات يهزني
كوقوف عاشقة ٍ بحبك حائره
حتى وجدتُك يا صفاء سريرتي
كطفولة ٍ فيها النقاءُ وطاهره
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
يسرى هزاعيسرى هزاعسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح55