تاريخ الاضافة
الإثنين، 26 مارس 2007 08:12:25 م بواسطة صابر فرج
0 597
عمى الألوان
عمى الألوان
انا لما كنت فى ضهر ابويا
اخترت لون أمى، يكون بياض الفجر والجمار
ورقة ياسمينات النور
وفى ثورة رغاوى البحور
وف الليالى السود يكون
قمر بيدور
وغضب يهد الجسور
ويفتح بوابات النور
لكل الخلق
ويطاطى ليها السور إذا تعدى
وتكون بذور القمح
والصبار
وتكون بسكوتة فطار
مع الشاى واللبن
وتكون دعاوى الطهر
فى بداية النهار
شوف قد ايه انا كنت قادر
ع الاختيار
دلوقتى ليه خدنى عما الألوان
وبحور من الأحزان
واغنى للماضى اللى كان لى زمان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صابر فرجمصر☆ شعراء العامية في العصر الحديث597